Accessibility links

أولمرت يطلب من الجيش الإسرائيلي إلتزام ضبط النفس وعباس يندد بإطلاق صواريخ فلسطينية بعد سريان وقف إطلاق النار


أكد رئيس الوزراء الاسرائيلي إيهود أولمرت الاحد أنه امر الجيش الاسرائيلي إلتزام ضبط النفس خلال الايام القادمةوعدم الرد على الصواريخ الفلسطينية التي أطلقت على الأراضي الإسرائيلية بعد دخول اتفاق التهدئة مع الفلسطينيين حيز التنفيذ. وقال أولمرت خلال افتتاح مدرسة في منطقة راحات في جنوب اسرائيل، إن إسرائيل ستلتزم ضبط النفس الضروري خلال الأيام القادمة ولا بد من التزام الصبر من أجل إتاحة الفرصة أمام نجاح وقف اطلاق النار. وأضاف قائلا وقعت انتهاكات لوقف اطلاق النار، إلا أنني أمرت الجيش بعدم الرد والتزام ضبط النفس. وتابع قائلا إنه أخذ منذ البداية في إعتباره احتمال عدم تطبيق وقف اطلاق النار بشكل كامل ووقوع انتهاكات. وكان أولمرت يتحدث بعد اطلاق صواريخ صباح الاحد من قطاع غزة على الاراضي الاسرائيلية بعد دخول اتفاق التهدئة بين الفصائل الفلسطينية واسرائيل حيز التنفيذ رسميا اعتبارا من الساعة السادسة من صباح الأحد بالتوقيت المحلي.من جهة ثانية، أعرب رئيس الوزراء الاسرائيلي عن "ارتياحه" لتلقي اتصال هاتفي مساء السبت من رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أبلغه فيه بموافقة الفصائل الفلسطينية على اتفاق التهدئة. وقال "اتفقنا على أن يعمل الطرفان من أجل تطبيق وقف النار". وتابع أولمرت إنه يمكن لكل هذه العناصر في النهاية أن تقودنا إلى فتح مفاوضات مباشرة وصادقة مع السلطة الفلسطينية، بيني وبين محمود عباس، من أجل التوصل إلى اتفاق. واضاف أنه يعتقد أن هذا التفاهم يمكن أن يساهم إلى حد بعيد في الافراج سريعا عن جلعاد شاليت، الجندي الاسرائيلي الذي أسرته في نهاية يونيو/حزيران مجموعات فلسطينية قرب قطاع غزة.
من ناحية أخرى، أدان الرئيس الفلسطيني محمود عباس الاحد الخروقات التي تعرض لها الاتفاق الذى تم بين الفصائل الفلسطينية من أجل وقف اطلاق الصواريخ على اسرائيل في إشارة إلى الصواريخ التي اطلقتها حركتا حماس والجهاد الاسلامي الأحد بعد سريان وقف إطلاق النار بين إسرائيل والفلسطينيين. وجاء في بيان صادر عن مكتب الرئيس الفلسطيني أن الرئيس محمود عباس يدين الخروقات التى تعرض لها الاتفاق الذى تم التوصل اليه بين الفصائل الفلسطينية السبت لوقف إطلاق الصواريخ.
XS
SM
MD
LG