Accessibility links

أنباء تفيد باستعادة جيش تشاد مدينة أبيشيه من أيدي المتمردين


أفادت عدة مصادر أن جيش تشاد إستعاد صباح الاحد السيطرة على مدينة ابيشيه التي تبعد 700 كلم شرق العاصمة نجامينا اثر انسحاب متمردي اتحاد القوى من أجل الديموقراطية والتنمية منها. وأكد مصدر عسكري تشادي لوكالة الأنباء الفرنسية أن القوات الحكومية إستعادت السيطرة على أكبر مدينة في شرق تشاد دون أن تلقى أي مقاومة مشيرا إلى أنه لم تقع معارك هناك ويبدو أن المتمردين فروا. وصرحت الناطقة باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة في المدينة كلير بورجوا أن المتمردين على ما يبدو غادروا المدينة ولا نعلم متى. وأضافت قائلة إن مروحية تابعة للجيش التشادي حلقت صباح اليوم فوق المدينة وقد تعرضت إلى بعض الطلقات النارية لكن ما عدا ذلك لم نسمع بوقوع أية معارك. ولم يتسن الأحد الاتصال برئيس اتحاد القوى من أجل الديمقراطية والتنمية الجنرال محمد نوري الذي أعلن السبت انه في ابيشيه. وقال مصدر عسكري تشادي آخر إن رجال اتحاد القوى الديمقراطية والتنمية غادروا مواقعهم في ابيشيه وانسحبوا إلى مدينتي بيلتين وام زوير على بعد نحو 50 كلم إلى الشمال الشرقي في اتجاه السودان. وقد استولى متمردو حركة أخرى مناهضة للرئيس التشادي ادريس ديبي وهي تجمع القوى الديموقراطية السبت على مدينتين قريبتين من الحدود السودانية. وأكد مصدر عسكري تشادي صباح الاحد لوكالة الأنباء الفرنسية أن رجال تجمع القوى الديموقراطية غادروا بيلتين. لكن الناطق باسم هذه الحركة يحيى ديلو جيرو نفى في اتصال هاتفي بالاقمار الصناعية ذلك وقال ما زلنا نسيطر على بيلتين وام زوير مؤكدا أن قواته كانت في وقت ما بين المدينتين لتعزيز مواقعها وليس للانسحاب منها. وبعد أن تسلل رتل من 80 آلية كانت تنقل متمردي اتحاد القوى من أجل الديموقراطية والتنمية إلى الاراضي التشادية فجر السبت من السودان المجاور، اشتبك مع الجيش الحكومي في معارك عنيفة على مشارف ابيشيه. واستمرت المواجهات بين المعسكرين على عدة جبهات حول المدينة طوال يوم السبت. ولم يصدر أي من الطرفين ما أسفرت عنه المعارك، لكن الناطقة باسم المفوضية العليا للاجئين في المدينة قالت إن ما بين 50 إلى 60 شخصا نقلوا إلى المستشفى معظمهم من الجنود والمتمردين وبعض المدنيين.
XS
SM
MD
LG