Accessibility links

logo-print

المالكي يؤكد أن الحل الأمني بيد السياسيين والسياسيون يؤكدون تمسكهم بالعملية السياسية


دعا رئيس الوزراء نوري المالكي الكتل السياسية الشيعية والسنية والكردية المشاركة في حكومته إلى العمل معا من أجل القضاء على العنف الطائفي الذي يهدد البلاد.
وأكد المالكي في مؤتمر صحافي عقده اليوم الأحد مع نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي على أن ما يحصل من أعمال إرهابية وقتل في العراق إنما هو في الغالب إنعكاس لإرادات سياسية ولأفكار عقائدية منحرفة.
وأضاف المالكي أن الأزمة سياسية وأن إيقاف المزيد من سفك الدماء بيد السياسيين، موضحا أن ذلك يتم عندما يتفق السياسيون ويشعرون جميعا بأن لاغالب ولا مغلوب في هذه المعركة ولا أمل بإنقاذ العراق إذا إستمرت مجاري الدم.
من جهته، أكد نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي أن ممثلي العرب السنة في العملية السياسية يؤكدون إلتزامهم بها، قائلا إن الشراكة لا تزال قائمة رغم ما واجهته الحكومة من عقبات كثيرة.
وأشار الهاشمي خلال المؤتمر إلى وجود الكثير من المسائل التي أتفق عليها ولم تنفذ:
XS
SM
MD
LG