Accessibility links

logo-print

سناتور ديموقراطي يحمل الرئيس بوش المسؤولية لأنه لم يحدد للعراقيين موعدا لتقلد شؤون أمنهم


أنحى السناتور الديموقراطي ريتشارد ديربن باللائمة على الرئيس بوش لأنه لم يحدد للعراقيين موعدا لتحمل مهام حفظ الأمن في بلادهم ووضع حد للاقتتال الطائفي. وقال خلال حوار تلفزيوني:
"لقد طلب الرئيس من العراقيين مرارا ألا يعيروا اهتماما لما يُقال في أميركا، وأكد لهم أن قواتنا ستبقى في بلادهم مدة طويلة ولن تتخلى عنهم. وأنا لا أرى أن ذلك يمثل حافزا يدفع العراقيين للنهوض وتحمل عبء الدفاع عن بلاهم".
وأضاف قائلا:
"لقد حان الوقت لإبلاغ العراقيين بأنهم إذا لم يقوموا بتفكيك المليشيات وفرق الموت، وإذا لم تكن لديهم الرغبة في حكم بلادهم بصورة تتسم بالمسؤولية، فإن أميركا لن تبقى في بلادهم إلى ما لا نهاية".
غير أن السناتور الجمهوري سام براونباك أعرب عن خشيته من أن يأتي توجيه إنذار من ذلك النوع بنتائج عكسية:
"قد يؤدي ذلك الإنذار إلى تقوية موقف المليشيات. فعندما نهدد بسحب قواتنا خلال فترة قصيرة سيتساءل الناس عما يستطيعون فعله بعد حدوث فراغ أمني، والإجابة التي سيتوصلون إليها هي اللجوء إلى تشكيل مليشيات".
ودعا براونباك إلى البحث عن مخرج عاجل من الأزمة المتفاقمة في العراق:
"من الواضح أنه ليس أمامنا متسع من الوقت. فنحن لا نستطيع مواجهة مواطنينا مرة أخرى في عام 2008 مع استمرار الأوضاع على ما هي عليه الآن. يجب علينا التوصل إلى حل سياسي أو فرض ذلك الحل".
XS
SM
MD
LG