Accessibility links

logo-print

كيسنجر يدعو لتحديد موعد للانسحاب من العراق تبعا للميدان وبريجنسكي يدعو لإتمامه في عام


يستمر الجدل في واشنطن بشأن موعد سحب القوات الأميركية من العراق في ظل تصاعد أعمال العنف والإقتتال الطائفي هناك. ففي الوقت الذي يشدد وزير الخارجية الأسبق هنري كيسنجر على أن تحقيق النصر عسكريا في العراق أصبح أمرا غير ممكن يقول إنه يجب تحديد موعد سحب القوات تبعا للوضع الميداني:
" أنا شخصيا أفضل عدم ربط سحب القوات بالمسلسل الانتخابي في الولايات المتحدة، وأفضل مناقشة المسألة على أساس الشروط الواجب توافرها، لأنه في حال عدم توافر تلك الشروط فإننا قد نواجه وضعا خطيرا في الشرق الأوسط بأسره".
وفي مقابل ذلك، شدد زبغنييف بريجنسكي مستشار الأمن القومي الأميركي السابق على أن قرار شن الحرب والطريقة التي تدير بها حكومة الرئيس بوش الوضع في العراق قد أساءت للمصالح القومية الأمريكية في الشرق الأوسط.
" أعتقد أنه يتعين علينا الانسحاب من العراق، لأننا في حقيقة الأمر نشن حربا استعمارية في منطقة شديدة الحساسية من الناحية التاريخية للإستعمار كما نشنها حربا استعمارية ونحن لسنا مستعدين للإنتصار فيها".

واضاف بريجنسكي أنه يتعين على الولايات المتحدة الانسحاب من العراق في غضون عام واحد لأنه كلما تأجل ذلك كلما زاد تدهور الوضع في العراق وزادت حدة الانشقاقات بين العراقيين.
XS
SM
MD
LG