Accessibility links

مبارك يحذر من انسحاب فوري للقوات الأميركية من العراق


حذر الرئيس المصري حسني مبارك من أن يؤدي انسحاب القوات الأميركية من العراق بصورة فورية إلى تدهور الأوضاع هناك وأعرب عن ثقته في‏ أن يتجاوز العراق محنته‏.
وقال مبارك في تصريحات أدلى بها لصحيفة الأهرام إن إنسحاب القوات متعددة الجنسيات يمكن أن يتم عندما يستكمل العراق إعادة بناء قوات مسلحة وقوات شرطة‏ قادرة على فرض النظام والقانون واستعادة الهدوء والاستقرار‏.

من جانبه، أعرب العاهل الأردني عن أمله في أن يسفر اللقاء المرتقب بين الرئيس جورج بوش ورئيس الوزراء العراقي نوري المالكي عن نتائج إيجابية تساعد في تخفيف المواجهات الطائفية الدامية في العراق. وأضاف خلال حوار مع تلفزيون ABC:
"ينبغي علينا التأكد من أن جميع الأطراف المعنية في العراق تدرك خطر التصعيد المستمر، وآمل أن يُطلع رئيس الوزراء المالكي الرئيس بوش على ما لديه من أفكار قد تمكنه من التقريب بين الطوائف المختلفة في العراق. ويجب أن يحدث ذلك على الفور لأن الأمور توشك على الانفلات".
غير أن العاهل الأردني قال إن العراق ليس هو بؤرة الخطر الأولى في الشرق الأوسط رغم خطورة الأوضاع فيه فهناك فلسطين ولبنان.
وفي إجابة له عن سؤال عمَّا إذا كان يرى أن سوريا وإيران تستطيعان المساهمة في حل الأزمة العراقية، قال:
"أعتقد أن هناك محاولات لجس نبض دول مختلفة لمعرفة مدى إستعدادها للتعاون فيما يتعلق بالعراق. ولكني أعتقد أنه ينبغي على أميركا أن تنظر إلى المشكلة بصورتها الشاملة. فهي لا تتعلق بمسألة واحدة منفصلة، وأنا أقول دائما إن القضية الفلسطينية هي لب المشكلة، وهي مرتبطة بما يجري في العراق ولبنان والمسائل موضع الخلاف مع السوريين".

XS
SM
MD
LG