Accessibility links

المالكي: السياسيون يستطيعون وقف سفك الدماء في العراق


دعا رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الكتل السياسية الشيعية والسنية والكردية المشاركة في حكومته الى العمل معا للقضاء على العنف الطائفي الذي يهدد البلاد.
وأكد المالكي على أن الاعمال الارهابية والقتل في العراق انما هو انعكاس لإرادات سياسية ولأفكار عقائدية منحرفة.
وأضاف المالكي في مؤتمر صحافي عقده مع نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي أن الازمة سياسية وان الذين يستطيعون وقف مزيد من سفك الدماء هم السياسيون، عندما يتفقون ويشعرون جميعا بأن لاغالب ولا مغلوب في هذه المعركة ولا امل بانقاذ العراق اذا استمر حمام الدم.

من جانب آخر، أكد قائد القيادة المركزية الاميركية الجنرال جون أبي زيد أن على ايران المساهمة في اعادة الاستقرار الى العراق بدلا من المساهمة في زعزعته.
وقال خلال مقابلة مع برنامج ستون دقيقة على قناة CBS الأميركية:
"في الوقت الذي تتحدث فيه الحكومة الايرانية عن اعادة الاستقرار الى العراق، يقوم الحرس الثوري الايراني بتقديم الدعم لفرق الموت الشيعية."

وحذر أبي زيد من استمرار العنف الطائفي في العراق وقال:
"لا يوجد حل جيد لعراق مقسم. يجب أن يحدث اتفاق في الرأي وأن يستقر ويتطلب ذلك التضحية والجرأة وتحمل المسؤولية من قبل العراقيين الى جانب دعم الولايات المتحدة ودول التحالف."

XS
SM
MD
LG