Accessibility links

logo-print

أولمرت يطالب الفلسطينيين بالتخلي عن حق العودة من أجل تحقيق السلام


قال رئيس وزراء إسرائيل إيهود أولمرت في خطاب ألقاه في سديه بوكير بالنقب إنه سيسعى لتحقيق السلام مع الفلسطينيين من أجل مصلحة الشعبين وأنه يمد يده نحوهم ويرجو ألا تعود يده فارغة .

وقال إنه يأمل في أن يشكل اتفاق التهدئة بداية نحو إستكمال طريق السلام. ومضى إلى القول إنه سيقترح عقد إجتماع مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن فور تشكيل حكومة فلسطينية جديدة وإن الإفراج عن الجندي الأسير جلعاد شليط سيقابله إستعداد إسرائيل إطلاق سراح الكثير من الأسرى الفلسطينيين فور الإفراج عن الجندي الإسرائيلي الأسير.

وقال إنه سيتم تخفيف الحواجز ورفع القيود على تنقل الفلسطينيين وتحويل بعض الأموال المجمدة لدى إسرائيل، وقال إننا سنقوم بتنازلات مؤلمة من أجل تحقيق سلام حقيقي مع الفلسطينيين وطالب الفلسطينيين بالتخلي عن حق العودة من أجل تحقيق السلام .

وكانت الأجهزة الأمنية الفلسطينية قد بدأت الأحد تنفيذ اتفاق الهدنة،الذي تم التوصل إليه بإجماع كافة الفصائل الفلسطينية لوقف إطلاق الصواريخ وفي المقابل وقف العملية العسكرية الاسرائيلية في قطاع غزة.
وقال عبد الرازق المجايدة المستشار العسكري لرئيس السلطة:


وفي هذا الصدد تلقى محمود عباس، اتصالاً هاتفياً من خافيير سولانا المفوض الأعلى للسياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي.

من جانبه أصدر رئيس هيئة اركان الجيش الاسرائيلي دان خالوس أوامر بوقف اطلاق النار تجاه الفلسطينيين لاعطاء فرصة لنجاح تفاهم التهدئة.
التفاصيل من مراسل "راديو سوا" يوني بن مناحيم.

XS
SM
MD
LG