Accessibility links

إستئناف محاكمة الرئيس العراقي السابق صدام حسين وأعوانه في قضية الأنفال


استأنفت المحكمة الجنائية العليا العراقية الاثنين محاكمة الرئيس العراقي السابق صدام حسين واعوانه بتهمة ارتكاب "ابادة جماعية" في حق الاكراد خلال حملة الانفال عام 1988، وذلك بعد اسابيع من صدور حكم باعدامه شنقا حتى الموت في قضية الدجيل. وقد أدلى عشرات من شهود الاثبات بافاداتهم حول قصف مناطق في كردستان العراق بالاسلحة الكيميائية وحملات الاعتقال والتعذيب والاغتصاب والاعدام والمقابر الجماعية. والجلسة هي ألـ 23 منذ بدء المحاكمة في 21 اغسطس /آب الماضي. ويحضر الجلسة اثنان فقط من وكلاء الدفاع بعد أن قاطعها أعضاء الفريق منذ شهر سبتمبر/أيلول إحتجاجا على تدخل الحكومة في شؤون المحكمة، وتعيين قاض جديد. وكانت حملة الانفال قد أسفرت عن مقتل نحو مئة ألف كردي وتدمير ثلاثة آلاف قرية وتهجير الآلاف.
وقد قال المدعي العام في المحكمة إن لديه شريطا صوتيا ووثائق تثبت أن الرئيس العراقي السابق أمر شخصيا بضرب الاكراد العراقيين في شمال العراق في الثمانينيات بالغاز.
XS
SM
MD
LG