Accessibility links

logo-print

الطالباني يجري محادثات في طهران حول وقف أعمال العنف في العراق


أعلن الرئيس العراقي جلال الطالباني في مستهل محادثاته مع الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد في طهران الاثنين، أنه يطلب مساعدة طهران الكاملة من أجل مكافحة الإرهاب في العراق وإعادة الاستقرار والأمن إلى كامل أراضيه وأوضح أن محادثاته تتناول قضايا عدة تتعلق بالشؤون السياسية والتجارية والبترولية والثقافية والأمنية.

وقد تعهد أحمدي نجاد بالتعاون مع العراق، قائلا إن إيران ستساعد العراقييين بكل ما في وسعها لتطبيق وتعزيز الأمن في العراق.

وقال أحمدي نجاد إن الوضع الذي ألحقه الأعداء بالعراق يؤلم جميع الإيرانيين ويدمي قلوب المسلمين. وأوضح أن عراقا قويا وآمنا ومتناميا سيكون في صالح إيران والعراق والمنطقة بأكملها.

ويذكر أن الطالباني الذي يقوم بثاني زيارة له إلى إيران سيجتمع الثلاثاء مع الزعيم الروحي الإيراني علي خامينئي .

هذا وتأتي زيارة الطالباني الى طهران وسط تصاعد دعوات في واشنطن لإشراك إيران وسوريا في جهود وقف أعمال العنف في العراق.

غير أن مايكل أوهانلون من معهد بروكينغز في واشنطن يقول إنه لا يتوقع كثيرا من التعاون مع سوريا وايران:
" إنهما يصدران السلاح ويرسلان مقاتلين إلى داخل العراق عبر الحدود، لكن إيران لا تمثل المشكلة الوحيدة في العراق، لكن المشكلة متأصلة في المجتمع العراقي".

ويرى أوهانلون أن العراق سيكون في وضع أفضل، دون تدخل إيران وسوريا:
"لا يحتاج العراق إلى مزيد من الأحقاد وإلى تصدير مقاتلين من إيران وسوريا، لأن لديه ما يكفي، فهو يشهد دورة مستمرة من العنف بسبب الأحقاد. "
XS
SM
MD
LG