Accessibility links

خطة نرويجية لتوليد طاقة نظيفة من الفحم بحلول عام 2011


السباق للتخلص من انبعاث الغازات الناتجة عن احتراق الفحم والمسببة لظاهرة الاحتباس الحراري، وللحد من ارتفاع حرارة الأرض، يمكن أن يدر على الجهة التي تتوصل إلى أفضل تقنية لاستخلاص طاقة نظيفة من الفحم مليارات الدولارات مقابل ابتكارها.
وفي محاولة لكسب هذا السباق، دشنت مجموعة عالمية من الشركات يوم الاثنين خطة لبناء منشأة توليد طاقة جديدة تعمل بالفحم بحلول 2011. وسوف يؤدي استخدامها إلى الحد من ظاهرة زيادة حرارة الأرض لأنها سوف تحبس أكثر من 95 بالمئة من الغازات المسببة للاحتباس الحراري التي تنبعث عن احتراق الفحم.
وسوف تعمل المنشأة الجديد باستخدام تقنية جديدة طورتها مجموعة سارجاس النرويجية لإنتاج الطاقة النظيفة من ثاني أكسيد الكربون، وهو الغاز الأساسي المسبب لارتفاع حرارة الأرض بالإضافة إلى ثاني أكسيد النيتروجين الضار بالصحة.
وقال هنريك فليشر رئيس شركة سارجاس لوكالة رويترز للأنباء إن جميع المكونات المستخدمة في عملية إحراق الفحم التي تمت معالجة الضغط بها معروفة وتم تجربتها.
ومن المقرر أن تخلص الخطة النرويجية العالم من 2.6 مليار طن من ثاني أكسيد الكربون سنويا. حيث يتم سحب الغاز عن طريق أنابيب أو شحنه إلى حقول بترول أو غاز طبيعي بحرية حيث يمكن دفنه في قاع البحر.
XS
SM
MD
LG