Accessibility links

تقرير قضائي يكشف تورط 11 عضوا بمجلس القمح الاسترالي في دفع رشاوى للنظام السابق


برّأت لجنة تحقيق قضائية في استراليا، الحكومة الاسترالية من تهمة تورطها في قضية دفع رشاوى الى نظام الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين بشأن عقود تصدير القمح الاسترالي ، بينما يكشف ذاته التقرير تورط أحد عشر عضوا في مجلس القمح الاسترالي في دفع رشاوى للنظام السابق وفي تضليل لجنة النفط مقابل الغذاء التابعة للامم المتحدة.

يقول رئيس الوزراء الاسترالي جون هاوورد إنّ المسؤولين الذين اتهموا بعلاقتهم أو معرفتهم بحقيقة دفع الرشاوى تلك يستحقون اعتذارا ويضيف قائلا:
"لقد اتُهموا بعدم الامانة والاهمال واللاكفاءة، بحجة تغطيتهم دفع الرشاوى والتغاضي عنها وبانهم غضوا الطرف عن تلك الاعمال. وبعد مراقبة مستفضية لم تجد المفوضية أي دليل على تورط هؤلاء المسؤولين في دعم ما جرى"

من جانبه يرى كيم بيزلي زعيم الحزب المعارض في استراليا ان تصرف الحكومة ازاء تحذيرات الامم المتحدة من احتمال التورط بدفع رشاوى كان مخزيا ويقول :
"كان الاجدر بالحكومة التصرف تجاه هذا الامر بما يعكس فخرها بنفسها، وكشف انزلاق الحد الادنى من المعايير العامة الى الدِّرك وكيف باتت المحاسبة تحت رحمة هذه الحكومة المروعة"


XS
SM
MD
LG