Accessibility links

logo-print

تحطم طائرة أميركية من طراز اف 16 غرب بغداد


قال بيان للجيش الأميركي إن طائرة من طراز أف 16 تحطمت شمال غرب العاصمة العراقية الاثنين، أثناء تقديمها دعما لقوات برية تنفذ عمليات عسكرية.
وجاء في البيان، الذي لم يحدد أسباب سقوط الطائرة، أن طيارا واحدا كان على متنها، ولفت إلى أن تحقيقا قد فتح لمعرفة ملابسات الحادث.

هذا وقد تبنت مجموعتان مقاتلتان في العراق مسؤولية إسقاط الطائرة الأميركية F16 شمالي غرب بغداد. وقال جيش المجاهدين ومجلس شورى المجاهدين في بيان مشترك نقلته قناة الجزيرة الفضائية أنهما شنتا الهجوم انتقاما لقتل الجيش الأميركي عشرات العراقيين، على حد تعبيرهما. وأقر الجيش الأميركي بسقوط الطائرة موضحا أنه ليس لدية معلومات عن سبب سقوطها أو عن مصير قائدها.

كما أعلن الجيش الأميركي، مقتل ثلاثة من جنوده وإصابة اثنين آخرين بجراح خلال مواجهات مع مسلحين في بغداد الأحد.
كما أعلن عن مقتل ضابط استخبارات فرنسي على نقطة تفتيش في مجنية البصرة الأسبوع الماضي.

من جهته، نفى المتحدث الرسمي باسم القوات الأميركية في العراق الميجور جنرال وليام كالدويل في بغداد انزلاق العراق نحو حرب أهلية على الرغم من تصاعد العنف.

ونقلت وكالة الاسوشيتد برس عن كالدويل قوله إن أعمال العنف وصلت الأسبوع الماضي إلى مستويات غير مقبولة إلا أنه أعرب عن ثقته بالحكومة العراقية التي قال إنها تضطلع بمهامها وتعمل على قيادة القوات العراقية.

وشدد على أن الجيش الأميركي أيد رفع حظر التجوال الذي فرض على مدى ثلاثة أيام.
وأكد أن القوات الأميركية ضاعفت تواجدها العسكري في وسط بغداد وأنها تعمل بالتعاون مع القوات العراقية لمواجهة أي طارئ.
XS
SM
MD
LG