Accessibility links

متسللون استهدفوا البريد الالكتروني لغوردون براون


عثرت الشرطة البريطانية على أدلة تثبت أن متسللين استهدفوا البريد الالكتروني لرئيس الوزراء البريطاني السابق غوردون براون عندما كان وزيرا للمالية.

وكشفت صحيفة اندبندنت أن محققين خصوصيين يعملون لصالح صحف اخترقوا حسابات البريد الالكتروني لبراون.

وأضافت الصحيفة أن مئات آخرين ربما تعرضت حساباتهم للبريد الالكتروني للاختراق وربما يصل عددهم إلى عدد من تضرروا من فضيحة اختراق أجهزة المحمول التي هزت صحيفة "نيوز أوف ذا وورلد" التي لم يعد لها وجود حاليا والتي كانت تتبع مؤسسة نيوز انترناشونال المملوكة للملياردير روبرت ميردوخ.

وذكرت صحيفة اندبندنت أن رجال التحقيق كانوا يبحثون عن أدلة في نحو 20 جهاز كمبيوتر صودرت من محققين خصوصيين.

ونقلت عن مصدر لم تذكر اسمه قوله إن فريقا في مقر شرطة سكوتلانديارد في لندن كانوا يدرسون احتمال أن يكون عدد من الصحف قد كلف محققين خصوصيين بالدخول على أجهزة الكمبيوتر.

وتعود رسائل البريد الالكتروني الخاصة ببراون في هذه القضية إلى الوقت الذي كان فيه وزيرا للمالية وقبل أن يصبح رئيسا للوزراء في 2007.

وذكرت اندبندنت أن مستشار حزب العمال السابق ديريك درابر كان من المستهدفين أيضا.

يذكر أن صحيفة نيوز اوف ذا وورلد كانت قد أغلقت في يوليو/ تموز عام 2011 بعد ظهور دليل على أن محققين يعملون لصالح الصحيفة اخترقوا البريد الصوتي لأجهزة تليفون محمولة تخص مشاهير وسياسيين وحتى ضحايا جرائم قتل.

وكانت الصحيفة هي الوحيدة التي أقرت باختراق الهواتف المحمولة لكن بعض الصحافيين والمشاهير يقولون إن هذه الممارسات منتشرة في الصحافة الشعبية.

XS
SM
MD
LG