Accessibility links

logo-print

البابا يصل إلى تركيا ويؤكد أن زيارته هي لتأكيد الإلتزام بالتفاهم بين الحضارات


وصل البابا بنيدكت السادس عشر اليوم الثلاثاء إلى تركيا في زيارة هي الأولي إلى دولة إسلامية منذ انتخابه على رأس الكنيسة الكاثوليكية. وكان في استقباله في مطار أنقرة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان وكبار المسؤولين الأتراك .

وكان البابا قد أعلن قبيل إقلاع طائرته إلى أنقرة أن زيارته إلى تركيا التي تستغرق أربعة أيام تهدف إلى تعزيز التفاهم بين الثقافات. وقال خلال مؤتمر صحافي مرتجل عقده في الطائرة إن الهدف هو الالتزام من أجل التفاهم والتحاور بين الثقافات. وأكد انه يبدأ هذه الزيارة بثقة وأمل كبيرين، معتبرا أن تركيا تمثل جسرا بين الحضارتين الغربية والإسلامية.

وكان المتحدث باسم الفاتيكان القس فيدريكو لومباردي أعلن أن الفاتيكان غير قلق على سلامة البابا من التظاهرات التي ستعم بعض المناطق في تركيا احتجاجا على زيارته . وكان محمد عاكف بكي الناطق باسم رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان قد أكد قبيل وصول البابا لوكالة فرانس برس إن رجب طيب أردوغان سيلتقي البابا بنيدكت السادس عشر لدى وصوله إلى مطار أنقرة، قبل أن يتوجه أردوغان إلى لاتفيا للمشاركة في قمة حلف شمال الأطلسي. ونفى أردوغان مرارا أنه كان يسعى إلى تجنب لقاء البابا.


ويتزعم اردوغان حزبا منبثقا عن التيار الإسلامي الذي أعلن عدد من أعضائه معارضتهم لزيارة البابا. وكان نحو 20 ألفَ مسلم قد نظموا مظاهرة في اسطنبول احتجاجا على زيارة البابا بنيدكت السادس عشر لتركيا.

تجدر الإشارة إلي أن البابا ألقى محاضرة في سبتمبر /أيلول الماضي أثارت غضب المسلمين الذين اعتبروها إهانة للإسلام. وقال البابا في الفاتيكان انه يريد أن تكون هذه الزيارة مناسبة للتعبير عن التقدير والصداقة لتركيا وشعبها.

ومن المقرر أن يزور البابا المسجد الأزرق في اسطنبول كمبادرة منه لتعزيز جهود المصالحة مع العالم الإسلامي. من جهة أخرى، قلل وزير الخارجية التركي عبد الله غول من أهمية الجدل الدائر حول الزيارة وأعرب عن أمله في أن تساعد على إزالة سوء الفهم بين المسلمين والمسيحيين .

XS
SM
MD
LG