Accessibility links

logo-print

الدوري يوصي أعضاء حزب البعث المنحل بوقف جهود المصالحة


أبلغ عضوان سابقان في حزب البعث المنحل وكالة الاسوشيتد برس في دمشق أمس الاثنين أن عزة ابراهيم الدوري نائب الرئيس السابق دعا في رسالة اعضاء الحزب الى رفض مقترحات المصالحة مع الحكومة العراقية أو الولايات المتحدة.
إلا أنهما لم يوضحا فيما اذا كان أعضاء الحزب سيستجيبون لرسالة الدوري الذي وضعت القوات الاميركية مكافأة قدرها عشرة ملايين دولار لمن يقدم معلومات تؤدي الى اعتقاله أو قتله.
وقال عضوا حزب البعث إن رسالة الدوري كانت صريحة للغاية ونصت على عدم اجراء اي نوع من الحوار او الاتصال مع ما وصفها بقوات الاحتلال او الحكومة العراقية، واضاف ان الرسالة اشارت الى ان ما اسماها بالجماعات الجهادية هي الجهة الوحيدة التي تملك الحق في اتخاذ قرارات فيما يتعلق بالوضع في العراق.
وطلب الدوري في رسالته من حسن هاشم وهو احد اعضاء حزب البعث المخول باجراء اتصالات مع جماعات عراقية اخرى خارج العراق، وقف اية محادثات تتعلق بعقد مؤتمر موسع للمصالحة الوطنية والعودة فوراً الى البلاد، بحسب نبأ الوكالة.
وكان مسؤولون حكوميون ونواب قالوا ان الدوري طلب في وقت سابق من هذا الشهر من الصداميين التوقف عن شن هجمات مسلحة وذلك بعد اعلان حكم الاعدام على صدام عن قضية الدجيل.

وتأتي رسالة الدوري في الوقت الذي اعلنت عدة فصائل مسلحة عن استعدادها للدخول في حوار سياسي مع الحكومة.
XS
SM
MD
LG