Accessibility links

الملف العراقي محور تحركات سياسية مكثفة في العاصمة الأردنية


قال العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني اليوم أن الأردن سيستمر في بذل الجهود اللازمة وعلى مختلف المستويات لضمان عودة الاستقرار والأمن للعراق وتقريب وجهات النظر بين مختلف أطيافه السياسية وصولا إلى وفاق ينهي حالة العنف والاقتتال الطائفي الذي تعيشه البلاد.
وأكد خلال لقائه نائب الرئيس طارق الهاشمي أهمية أن تنصب جميع جهود القوى السياسية العراقية نحو إيقاف التدهور الأمني الحاصل في العراق واعتماد الحوار سبيلا لحل الخلافات.
وشدد العاهل الأردني على أهمية أن تشمل أي تسوية سياسية قادمة للوضع في العراق جميع فئاته، مشيرا إلى أن إقصاء أو تهميش أي طرف سيؤجج نار الفتنة مشيرا إلى أن العراق بحاجة لكل جهد مخلص للحفاظ على أمنه وسلامته ووحدة أراضيه وسيادته عليها وتجنيب شعبه الفرقة والانقسام.
من جانبه عبر الهاشمي عن تقديره لوقوف الاردن إلى جانب الشعب العراقي في الظروف الصعبة التي يواجهها.
XS
SM
MD
LG