Accessibility links

logo-print

الأمين العام لحلف شمال الأطلسي يرى إن الخيار العسكري وحده لن يحقق السلام في أفغانستان


تحدث ياب دي هوب شيفر الأمين العام لحلف الناتو خلال مؤتمر صحافي على هامش قمة الحلف المنعقدة في ريغا عاصمة لاتفيا عن رؤيته في حل المشكلة الأفغانية:
"لقد أكدت حكومات الحلف أهمية انتهاج أسلوب سياسي وعسكري واقتصادي شامل. وليس ذلك موقف حلف شمال الأطلسي وحده، ولكنه أيضا الموقف الذي تتبناه الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي ومجموعة الدول الثماني الكبرى والبنك الدولي. كان من الواضح أن حل المشكلة الأفغانية لا يقتصر فقط على القوة العسكرية، ولهذا وفر الحلف الظروف اللازمة لإعادة الإعمار وبناء الدولة".

وأشاد شيفر بالتقدم الذي حققته القمة فيما يتعلق بتوسيع نطاق الاستفادة من قوات الحلف في أفغانستان بعد أن تخلت بعض دول الحلف عن تحفظاتها المتعلقة بالمشاركة في المهام القتالية:
"لقد حققنا تقدما حقيقيا فيما يتعلق بالتحفظات التي أبدتها بعض الدول. فبعد إلقاء نظرة أخرى على الأوضاع وإجراء مزيد من المباحثات هنا في ريغا، وافقت عدة دول على التنازل عن بعض تحفظاتها، الأمر الذي يمكننا من الاستفادة من نحو عشرين ألفا من العدد الكلي لقوات الحلف الذي يبلغ 32 ألفا في المهام القتالية وغير القتالية".
XS
SM
MD
LG