Accessibility links

الحكيم: السنة هم أول الخاسرين في حال إندلاع حرب أهلية في العراق


قال رئيس المجلس الأعلى للثورة الاسلامية في العراق عبد العزيز الحكيم إن سنة العراق سيكونون الخاسر الأكبر في حال اندلاع حرب أهلية في البلاد.
واضاف الحكيم بعد انتهاء محادثاته مع العاهل الأردني الملك عبد الله اليوم اللأربعاء في عمان إن شيعة العراق فخورون بأصولهم العربية، ولكن في حال اندلاع الحرب الاهلية فان الخاسر الاكبر سيكونون اخواننا السنة، على حد قوله.
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الحكيم قوله إنه لا عودة بالعراق إلى الوراء.

وصرح الحكيم بأن العراق يتطلع إلى دعم العالم العربي والوقوف إلى جانب شعبه، مشيرا إلى أن من مصلحة العرب أن لا يبتعدوا عن العراق وان يتفهموا طبيعة الظروف التي يمر بها هذا البلد.

من جانبه، حذر العاهل الأردني من خطورة الاقتتال الطائفي في العراق، مجددا دعم الأردن لكل الجهود المخلصة الرامية لإخراج العراق من دوامة العنف التي يمر بها وعودته للعب دوره الفاعل والحيوي في المنطقة، حسبما أفاد بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني.

وأكد أن الأردن يقف على بعد مسافة واحدة من جميع أبناء الشعب العراقي بمختلف مذاهبهم الدينية وتوجهاتهم السياسية وأن مصلحة الأردن تكمن في مساعدة العراق وشعبه على تجاوز الظروف الصعبة التي يواجهها واستعادة أمنه واستقراره.

XS
SM
MD
LG