Accessibility links

التوتر يسود الشارع اللبناني عقب إعلان المعارضة سعيها لإسقاط الحكومة


دعا النائب اللبناني المعارض العماد ميشال عون جميع اللبنانيين إلى النزول إلى الشارع للمطالبة بتشكيل حكومة وحدة وطنية.
وطلب بعد اجتماع لكتلته البرلمانية الأربعاء من اللبنانيين مساندة حركة الاحتجاج ضد حكومة فؤاد السنيورة التي يتهمها عون بتجاوز النصوص الدستورية الداخلية بتشجيع من الخارج.
وصرح مصدر سياسي لبناني رفيع المستوى الأربعاء بأن قرار النزول إلى الشارع في غضون الساعات الـ48 المقبلة اتخذ بموافقة العماد عون وزعيم حزب الله حسن نصر الله ورئيس مجلس النواب نبيه بري.
وقد حذر عدة زعماء لبنانيين من احتمال تحول أي مظاهرات واسعة النطاق إلى أعمال عنف في الشوارع ما يعمق الأزمة السياسية في البلاد ويدفع لبنان إلى مزيد من الفوضى وتصاعد التوترات الطائفية.
ومن ناحية أخرى، دعا قائد الجيش اللبناني العماد ميشال سليمان العسكريين الأربعاء إلى البقاء على استعداد تام حفاظا على حرية التعبير ومنع الشغب والاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة.
وأكد أن الجيش لن يسمح لأي طرف أو طابور خامس بتعطيل السلم الأهلي، كما دعا إلى عدم التردد في التدخل لمنع أي صدام بين الفرقاء والتصدي بحزم لأي محاولة للإخلال بالأمن.
ولفت العماد سليمان إلى أن الوضع حاليا لا يشبه بأي حال من الأحوال الوضع عشية الحرب الأهلية عام 1975 مشيرا إلى أنه تم آنذاك تعطيل دور الجيش ولم يستطع التدخل لوأد الفتنة.
XS
SM
MD
LG