Accessibility links

المالكي يستغرب قرار التيار الصدري تعليق عضويته في البرلمان والحكومة


أبدى رئيس الوزراء نوري المالكي استغرابه من قرار التيار الصدري تعليق عضويته في البرلمان والحكومة احتجاجا على لقائه مع الرئيس بوش في الأردن.
وقال المالكي في مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس بوش إنه يفهم التحالف في تشكيل الحكومة بأنه مسؤولية والتزام مشترك، وإنه ينبغي أن يعبر عنه من يشترك في هذه الحكومة ويتحمل المسؤولية، وفي أولى مقدمات المسؤولية حماية هذه الحكومة وحماية الدستور والقانون وعدم الخروج عليه.

وأضاف أن تحالفه ليس مع جهة واحدة، وحكومة الوحدة الوطنية هي حكومة تحالفية مع كل القوى السياسية التي تشترك فيها، مشيرا إلى أن السيد مقتدى الصدر أو التيار الصدري هو أحد المكونات السياسية التي تشترك في البرلمان والحكومة.

وقال المالكي إنه لا يتحدث عن طرف على حساب طرف آخر، وإنما يتحدث عن دولة وعن قانون وعن التزام، وهذا ينبغي ان يكون بالنسبة لجميع الشركاء الذين يشتركون في العملية السياسية.

وتابع المالكي يقول أما الموضوعات التي تتعلق بالخروج عن القانون فسنكون في موقف واحد من كل الذين يخرجون على إرادة الدولة، لأن المبدأ الأساسي هو هيبة الدولة وإرادة الدولة في أن تتحمل المسؤولية الأمنية والسياسية.

من ناحية أخرى، أكد عبد العزيز الحكيم رئيس المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق أن العراقيين لا يريدون الإنجرار وراء الفتنة الطائفية.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية عن الحكيم قوله إن العلاقة بين أبناء الشعب العراقي شيعة وسنة هي علاقات وثيقة، وأن العراق لم يشهد على مدى تاريخه أي تصادم اجتماعي بين طوائفه.

وأضاف الحكيم خلال لقائه رئيس مجلس الأعيان الأردني "زيد الرفاعي" في عمّان أن العراقيين تمكنوا من تثبيت الديموقراطية، ودعا الدول العربية للوقوف إلى جانب العراق لإنجاح العملية السياسية هناك.
XS
SM
MD
LG