Accessibility links

عالم الماني يطور ميكروسكوبا ضوئيا جديدا


نجح البروفيسور الألماني شتيفان هيل مدير معهد ماكس بلانك للفيزياء والكيمياء الحيوية في غوتنغن في تطوير ميكروسكوب ضوئي باستخدام تقنية ضوئية جديدة تمكن من دراسة الخلايا فائقة الدقة وفحصها.

ويعتبر هذا الإنجاز ثورة في عالم البصريات نال على اثره البروفيسور جائزة ألمانية تقديرية رفيعة. وكان العلماء قد دأبوا على استخدام الميكروسكوب الضوئي للحصول على صور دقيقة ومفصلة عن طبيعة تركيب الأجسام الدقيقة وبنائها الحيوي. غير أنه لا يزال غير قادر بشكل كبير على سبر غور الخلايا البالغة الصغر والدقة والأنسجة والكشف عن تداخلاتها ونسيجها البنائي المعقد. فعلى سبيل المثال لا يستطيع الميكروسكوب الضوئي أن يظهر صورة واضحة المعالم لجزيئات تقل عن 200 نانوميتر وهو جزء من الف مليون جزء من المتر. دفع ذلك البروفيسور هيل إلى العمل على تطوير ميكروسكوب ضوئي بالغ الحدة والقوة باستخدام تقنية يطلق عليها اسم المشعات الضوئية مكنت العلماء من اكتشاف الخصائص الدقيقة للبروتين الحيوي.

وتتحكم تقنية المشعات الضوئية في تركيب وتركيز المشعات الضوئية، بحيث يعمل على تنشيط وتحفيز جزيئات محددة، حتى يمكن فصلها وتحديد نشاطها وخصائصها بشكل جيد. وحصل البروفيسور هيل على جائزة تحمل اسم "المستقبل"، ووصف العلماء انجازه بانه يشكل ثورة في عالم البصريات.

XS
SM
MD
LG