Accessibility links

دراسة تحذر من مخاطر الدخان الناتج عن الطبخ والتدفئة


خلصت دراسة نشرت الاربعاء إلى ان الدخان المنبعث نتيجة حرق الخشب أو القلي السريع للطعام داخل المنازل قد يكون له أثر مباشر في الإصابة بالسرطان .

وأضافت الدراسة ان مواطني الدول الفقيرة هم الاكثر عرضة لهذا الخطر نسبة لتعرضهم لهذا الدخان. وقال علماء في الوكالة الدولية لابحاث السرطان ان الانبعاثات داخل المنازل من حرق وقود الكتلة الحيوية مثل الخشب والفحم والروث بالاضافة الى الانبعاثات الناتجة عن القلي على درجات حرارة مرتفعة قد تتسبب في الاصابة بالسرطان.

وتشير التقديرات الى ان نحو نصف سكان العالم يستخدمون الخشب أو الفحم في الطهي والتدفئة أغلبهم في الدول الفقيرة. وقال بيتر بويل الباحث بالوكالة الدولية لابحاث السرطان ومقرها ليون في بيان انه من الضروري لفت الانتباه إلى المخاطر الصحية للممارسات اليومية لكثير من الناس.

وأوضحت الدراسة ان ما يزيد على 90 في المئة من المقيمين في منازل جنوب الصحراء الكبرى الافريقية يستخدمون وقودا صلبا مثل الخشب في حين يشيع القلي سواء كان السريع أو بالغمر في الزيت أو باستخدام كمية قليلة من الدهن في مقلاة والذي يتم فيه تسخين الزيت لدرجات حرارة عالية في شرق آسيا.

XS
SM
MD
LG