Accessibility links

عريقات: عباس سلم رايس عددا من الملفات المتعلقة برفع الحصار وفتح المعابر


قال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس بحث مع وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس الخميس عملية التهدئة وضرورة توسيعها لتشمل الضفة الغربية وألا ستكون معرضة لخطر الانهيار.

وصرح عريقات لوكالة الأنباء الفرنسية بأن الطرف الأميركي تفهم هذا المطلب ورايس تبحث ذلك مع رئيس الحكومة الإسرائيلية ايهود أولمرت.

وأضاف قائلا إنه تم بحث كيفية البدء بعملية السلام والخطوات السياسية المتعلقة بهذه العملية وبحث خطة السلام العربية ورؤية الرئيس بوش على أن يتم البدء بذلك من خلال اتصالات ثنائية مع إسرائيل ومن خلال توفير مظلة إقليمية ودولية لتوفير الجدية والمصداقية للطرفين الفلسطيني والإسرائيلي.

وأضاف عريقات أن الرئيس عباس سلم رايس خلال اللقاء الذي تم بينهما في أريحا عددا من الملفات المتعلقة برفع الحصار والحواجز وإعادة إحياء اتفاقية المعابر التي رعتها رايس العام الماضي مع إسرائيل من أجل إعادة تشغيل معبري رفح وكارني (المنطار) في غزة.
ومضى إلى القول إن عباس سلمها أيضا خرائط ووثائق تتعلق بالتوسع الاستيطاني الإسرائيلي في الضفة الغربية والقدس.

وقال مسؤول فلسطيني فضل عدم ذكر اسمه لوكالة الأنباء الفرنسية إن رايس أبلغت الجانب الفلسطيني أنه بدون إطلاق سراح الجندي جلعاد شاليط لن تضغط الإدارة الأميركية على إسرائيل لإعادة المفاوضات بين الجانبين وبالتالي فإن لقاء عباس وأولمرت مرتبط بإطلاق سراح الجندي الأسير.
XS
SM
MD
LG