Accessibility links

logo-print

عنان يصف المواجهات في جنوب السودان بالانتهاك الأخطر لوقف إطلاق النار


وصف الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان الاشتباكات في جنوب السودان بين مقاتلي الجيش الشعبي لتحرير السودان والقوات الحكومية بأنها أخطر انتهاك لاتفاق يناير/كانون الثاني 2005 الذي أنهى أطول حرب في القارة الإفريقية.
وكان ضابط سابق في الجيش الشعبي لتحرير السودان قد صرح بأن مئات الأشخاص ربما راحوا ضحية أعنف قتال بين ذلك الجيش والقوات الحكومية.
وأضاف أن القتال دار على مدى الأيام الثلاثة الماضية في مدينة مالاكال في جنوب السودان بعد أن هاجمت ميليشيات تابعة لقوات حكومة الخرطوم مواقع للجيش الشعبي لتحرير السودان.
وأشار الضابط في تصريح لوكالة رويترز إلى أن تلك الميليشيات منيت بخسائر فادحة في الأرواح كما قتل العديد من المدنيين.
وقالت الأمم المتحدة في بيان لها أن حدة القتال خفت صباح الخميس ولكن التوترات لا تزال شديدة بينما يسمع إطلاق النار بصورة متقطعة.
يذكر أن لجنة مراقبة وقف إطلاق النار المكونة من ضباط من الأمم المتحدة وممثلين عن الجيش السوداني والقوات الجنوبية قد قصدت موقع المعارك للتحقيق في أسبابها. وأشارت المتحدثة باسم الأمم المتحدة في الخرطوم راضية عاشور إلى عودة الهدوء إلى مدينة مالاكال التي تقع على بعد 700 كيلومتر جنوب الخرطوم. ووصفت المتحدثة الدولية المواجهات بأنها انتهاك فاضح لاتفاق السلام الذي أقيمت بموجبه حكومة ائتلاف وطني. وأضافت أن لجنة مراقبة وقف إطلاق النار ستحقق في أسباب المعارك وتحديد المسؤول الذي يجب أن يتحمل مسؤوليات أفعاله.
XS
SM
MD
LG