Accessibility links

logo-print

لحود يؤكد على عدم شرعية الحكومة وانتشار مكثف للجيش في بيروت


قال رئيس الجمهورية اللبنانية اميل لحود في حديث مع صحيفة الديلي تلغراف البريطانية نُشر الجمعة إن الحكومة اللبنانية الحالية لم تعد شرعية لأنها لم تعد تمثل كل الطوائف اللبنانية.

وأعرب لحود عن اعتقاده بأن التحرك الذي ستبدأه المعارضة اليوم لن يؤدي إلى صدامات، متمنيا أن يكون التحرك سلميا لأن لبنان كفاه حروبا.

هذا وكانت قوى المعارضة اللبنانية وعلى رأسها حزب الله قد أعلنت التظاهر في وسط بيروت الجمعة تحت شعار إسقاط الحكومة، التي يرأسها فؤاد السنيورة، الذي تؤيده الغالبية النيابية بزعامة النائب سعد الحريري.

هذا وانتشر الجيش اللبناني اليوم الجمعة بشكل مكثف في بيروت وتمركزت وحدات من الجيش مدعومة بدبابات ومدرعات على مداخل وسط العاصمة وفي عدة أحياء حيث تقوم بدوريات.

وكان قائد الجيش العماد ميشال سليمان دعا الأربعاء العسكريين للبقاء على استعداد تام و"عدم التردد في التدخل لمنع الصدام بين الفرقاء" في حال قيام تظاهرات.

وستنطلق التظاهرات في الثالثة من بعد ظهر الجمعة، حيث دعا السيد حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله مؤيديه في كل لبنان إلى المشاركة فيها.

من جهته، رفض رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة التهديدات والمناورات والإنذارات محذرا من عودة عهد الوصاية في إشارة إلى سوريا.

وقال في كلمة إلى اللبنانيين الخميس عشية تحرك المعارضة الهادف إلى إسقاط حكومته إننا أصحاب حق ثابتون في الدفاع عن استقلالنا ونظامنا ولن تردعنا التهديدات ولن ترهبنا المناورات والإنذارات.

واعتبر السنيورة أن الاستقلال مهدد بالأطماع التي تنذر بعودة عهد الوصاية السورية وجعل البلاد ساحة للصراعات.
وقال إن حكومته تدافع اليوم عن حرية اللبنانيين وأمنهم وعن الديموقراطية.

وحذر السنيورة من أي محاولة لإسقاط الحكومة خارج إطار البرلمان لأن ذلك سيعتبر باطلا وخروجا عن الدستور، حسب تعبيره.

كما دعا النائب سعد الحريري زعيم الغالبية النيابية اللبنانيين الى الهدوء وعدم الانجرار وراء الفتن.

واعتبر النائب الحريري ان شعار حكومة الوحدة الوطنية الذي ترفعه المعارضة يهدف الى ادخال من اسماهم حلفاء سوريا وحلفاء قتلة الرئيس رفيق الحريري الى الحكومة الحالية.

XS
SM
MD
LG