Accessibility links

الأردن يدعو إلى حل سريع لأزمات الشرق الأوسط في افتتاح أعمال منتدى المستقبل


دعا رئيس الوزراء الأردني معروف البخيت الجمعة إلى حل سريع للأزمات التي تعاني منها منطقة الشرق الأوسط من أجل المضي قدما في الإصلاحات في المنطقة.

جاء ذلك في كلمة ألقاها في افتتاح أعمال منتدى المستقبل في أحد الفنادق المطلة على شاطئ البحر الميت بمشاركة وزراء خارجية الدول الصناعية الثماني الكبرى ووزراء خارجية دول عربية وإسلامية وأوروبية.

وقد وجه الأردن الدعوة لـ 56 دولة ومنظمة لحضور الدورة السنوية الثالثة للمنتدى الذي يهدف إلى تشجيع الإصلاحات في منطقة الشرق الأوسط.

وقال البخيت إن المنطقة "مثقلة بتوترات وأزمات إقليمية متعددة وأن استمرار هذه الأزمات دون حلول سريعة وعادلة من شأنه أن يلقي بظلاله على العديد من المبادرات والأولويات الطموحة لدولنا ولشعوبنا وأن يبطئ وتيرة الجهود المذولة لتسويتها".

وأضاف "على الرغم من قناعتنا الراسخة بأنه يجب ألا تستخدم كذريعة لوقف الإصلاحات المنشودة إلا أن غياب الحل العادل والشامل للصراع العربى- الإسرائيلي يضعف القوى المعتدلة ويقوى دعاة العنف والتطرف والكراهية".

وبين البخيت أن "ما تشهده المنطقة من أزمات في العراق ولبنان وغيرها حتى تنامي ظاهرة الإرهاب ما هي إلا أعراض جانبية للقضية الفلسطينية وان معالجتها ستوثر إيجابا وتسهم بشكل كبير في حل الأزمات".

وأضاف أن حلا عادلا للقضية الفلسطينية يسحب الذرائع التي يستخدمها الإرهابيون.

ومن جانبها قالت وزيرة الخارجية البريطانية مارغريت بيكيت إن الشراكة الإقليمية والتعليم في مجال الشباب في المنطقة هو الأساس في معالجة المشاكل العالمية كالإرهاب وتغيرات المناخ و التخلف.

وقالت إنه إذا فشلنا في شراكتنا في الوصول إلى ما تطمح إليه شعوبنا سيكون الغالبون هم الأقلية والمتطرفون الذين يرغبون في رؤيتنا متفرقين.


وكانت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس قد التقت وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي والأردن ومصر قبل عقد هذا المنتدى لبحث الخطوات المطلوبة لإحياء المفاوضات الهادفة إلى حل الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي إضافة إلى الوضع في لبنان والعراق.
XS
SM
MD
LG