Accessibility links

logo-print

الرئيس بوش يلتقي عبد العزيز الحكيم الاثنين وطارق الهاشمي الشهر القادم


أعلن البيت الأبيض أن الرئيس بوش سيجتمع مع رئيس المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق عبد العزيز الحكيم يوم الاثنين المقبل.

كما ذكر مسؤول في البيت الأبيض أن الرئيس بوش سيلتقي أيضا نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي رئيس الحزب الإسلامي، أبرز الأحزاب السنية في العراق الشهر المقبل.

وكان الحكيم قد أكد عقب تأدية صلاة الجمعة في أحد مساجد العاصمة الأردنية عمان حرصه على بناء دولة القانون البعيدة عن التمييز المذهبي وقال: "لا نريد دولة شيعية تقصي السنة ولا نريد دولة سنية تقصي الشيعة، بل نريد دولة يشارك فيها الجميع وتخدم الجميع وتدافع عنهم وتعبر عن إرادتهم دولة القانون البعيدة عن أي تمييز مذهبي أو عنصري".

وأضاف الحكيم في كلمة له أمام المصلين بعد أداء صلاة الجمعة في جامع الملك حسين، أحد أكبر مساجد العاصمة الأردنية عمان، بحضور مئات المصلين بينهم العديد من العراقيين المقيمين في عمان أن اندلاع مثل هذه الحرب لن يحرق الجميع فحسب بل سيؤدي أيضا إلى تهديد الأمن في كل المنطقة ودفعها إلى متاهات لا يعلم مداها أحد.

وأضاف قائلا: "إننا حريصون كل الحرص على وحدة العراق أرضا وشعبا وقد وقفنا وسنقف في وجه أي محاولة لتجزئة العراق لأن قوتنا جميعا تكمن في أن يكون العراق موحدا".

جدير بالذكر أن الحكيم الموجود حاليا في العاصمة الأردنية يترأس أكبر تشكيل سياسي في الائتلاف الشيعي الحاكم في العراق والذي ينتمي إليه رئيس الوزراء نوري المالكي.
XS
SM
MD
LG