Accessibility links

logo-print

امير قطر يفتتح دورة الالعاب الاسيوية الخامسة عشرة


افتتحت في الدوحة اليوم رسميا دورة الالعاب الاسيوية الخامسة عشرة التي تستضيفها الدوحة حتى الخامس عشر من الشهر الحالي والتي تعد اكبر تظاهرة رياضية في التاريخ تشهدها منطقة الشرق الاوسط ودول الخليج.

وتقدم حفل الافتتاح العديد من القادة السياسيين ومنهم الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد والسوري بشار الاسد ورئيس الوزراء الكويتي الشيخ ناصر محمد الاحمد الصباح ورئيس الوزراء الفلسطيني اسماعيل هنية، وولي عهد ابو ظبي الشيخ محمد بن زايد ال نهيان.

وحضر ايضا ارفع مسؤولي المنظمات الرياضية الدولية، يتقدمهم رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) السويسري جوزيف بلاتر، ورئيس اللجنة الاولمبية الدولية البلجيكي جاك روغ، ورئيس المجلس الاولمبي الاسيوي الكويتي الشيخ احمد الفهد الصباح، واعضاء اللجنة الاولمبية الدولية، ورؤساء العديد من الاتحادات القارية واللجان الاولمبية الوطنية.

وارسى حفل الافتتاح الضخم الذي تابعه نحو 50 الف متفرج في استاد خليفة الدولي ونحو 3 ملايين حول العالم معايير جديدة سيكون من الصعب على اي دولة اخرى ان تضاهيه في المستقبل وسيظل عالقا في الاذهان لفترة طويلة. يشارك في الدورة نحو 13 الف رياضي ورياضية يدافعون عن الوان 45 دولة رقم قياسي ويتنافسون على احراز 424 ميدالية.

وقد عهدت اللجنة المنظمة الى شركة "ديفيد اتكينز انتربرايزرز" التي يرأسها ديفيد اتكينز المخرج الفني الذي قام باخراج حفل اولمبياد سيدني عام 2000، لاخراج حفل افتتاح الالعاب الاسيوية والذي قال ان حفل افتتاح الدوحة 2006 يفوق بضخامته وابتكاراته حفل افتتاح اولمبياد سيدني.

يذكر ان قطر هي اول دول عربية تستضيف هذا الحدث الرياضي الضخم، الثالث من حيث الاهمية بعد الالعاب الاولمبية وكأس العالم لكرة القدم والتي انفقت 8ر2 بليون دولار من اجل استضافته، وثاني دولة في غرب اسيا تتصدى له بعد ايران عام 1974. ولفت رئيس المجلس الاولمبي الاسيوي الشيخ احمد الفهد بان الاسياد "حدث مميز لانه يجمع شباب اسيا تحت سقف واحد ويعرض ايضا الثقافات المتنوعة للقارة الصفراء".

وتميز الحفل بمرور بعثتي كوريا الجنوبية وجارتها الشمالية سويا تحت علم ازرق وابيض يسمى "علم الوحدة". وكانت البعثتان الكوريتان سارتا بوفد موحد في افتتاح الدورتين الاولمبيتين الاخيرتين.

على الصعيد الرياضي، من المتوقع ان تبسط الصين رائدة الالعاب سيطرتها المطلقة على الالعاب كما فعلت منذ نسخة عام 1982 حيث تقدمت بفارق شاسع من الميداليات على جارتيها اليابان وكوريا الجنوبية. تشهد الدورة الحالية عودة للعراق للمشاركة للمرة الاولى الى الحدث القاري بعد غياب 20 عاما وذلك اثر استبعاده بعد غزوه الكويت عام1990. وتنطلق المنافسات الرسمية للالعاب غدا السبت حيث ستوزع في اليوم الاول 17 ميدالية ذهبية.

XS
SM
MD
LG