Accessibility links

الحكيم يلتقي بوش الأسبوع المقبل ويرحب بعقد مؤتمر دولي حول العراق


أعلن عبد العزيز الحكيم رئيس المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق أن حل المشكلة العراقية يجب أن يكون في بغداد وليس في مكان آخر ومن خلال العراقيين أنفسهم.

وأضاف في كلمة في صلاة الجمعة في جامع الملك حسين في عمان أن كل الجهود الإقليمية التي تبذل هنا وهناك يجب أن تكون عاملا مساعدا للحل لا أن تكون بديلا عن الحل العراقي للمشكلة والمحنة التي يعاني منها العراقيون.

ورحب الحكيم بالدعوات إلى عقد مؤتمر دولي حول العراق على أن يكون جزءا من الحل لا عبئا إضافيا على الحل.

وأشار الحكيم في كلمته إلى أن عناصر القاعدة والتكفيريين والصداميين يشنون حرب إبادة في العراق منذ ثلاث سنوات من اجل إذكاء الفتنة الطائفية في العراق.

وقال الحكيم إنه يرفض القتل على أساس الهوية المذهبية ووصف ذلك بأنه من أكبر المعاصي، لافتا إلى أن السنة والشيعة في العراق يتصاهرون وأن النسيج العراقي واحد غير قابل للتفكيك وان العراقيين أقوى من كل المحاولات التي تريد تمزيقهم.

من ناحية أخرى، صرح المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي غوردون جوندرو بأن الرئيس بوش سيستقبل في واشنطن يوم الاثنين المقبل الحكيم.

وأضاف المتحدث أن بوش سيناقش معه سبل وقف أعمال العنف في العراق ضمن سعيه إلى تبادل وجهات النظر وإجراء نقاش حول المسائل المهمة المطروحة اليوم في العراق.

وجاء الإعلان عن لقاء بوش مع الحكيم غداة اجتماع الرئيس الأميركي مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في عمان.ومن ناحية أخرى، أعلن مسؤول أميركي طلب عدم الإفصاح عن هويته أن بوش سيلتقي في واشنطن في يناير/كانون ثاني المقبل مع نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي الذي يتزعم الحزب الإسلامي أحد أبرز الأحزاب السنية في العراق.
XS
SM
MD
LG