Accessibility links

الصين تعارض فرض عقوبات على إيران وتوتر متزايد في مضيق هرمز


أعلنت الصين الأربعاء أنها تعارض خطوة "أحادية الجانب" من قبل الرئيس باراك اوباما الذي وقع قانونا يفرض عقوبات جديدة على المصرف المركزي الإيراني.

وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية هونغ لي ردا على سؤال حول قانون العقوبات الأميركية على إيران الذي وقعه اوباما السبت إن "الصين تعارض وضع قانون محلي لطرف ما فوق القانون الدولي وفرض عقوبات أحادية الجانب ضد دول أخرى".

وتنص الإجراءات الجديدة على السماح للرئيس الأميركي بتجميد أصول كل هيئة مالية أجنبية تتعامل مع البنك المركزي الإيراني في قطاع النفط.

ويدرس الاتحاد الأوروبي في موازاة ذلك، احتمال فرض حظر على النفط الإيراني.

توتر متزايد في مضيق هرمز

ويذكر أن حدة التوتر ارتفعت في الوقت الراهن فيما اختبرت طهران الاثنين صواريخ جديدة في منطقة مضيق هرمز وهددت بإغلاق هذا المضيق الذي يعبر منه حوالي 35 بالمئة من صادرات النفط العالمي المنقولة بحرا إذا ما فرضت عليها عقوبات دولية جديدة.

وقد اعتبر البيت الأبيض الثلاثاء أن التحذيرات التي وجهتها إيران إلى واشنطن بشأن الوجود العسكري الأميركي في منطقة الخليج تشير إلى ضعفها وتؤكد فعالية العقوبات المفروضة عليها بشأن برنامجها النووي.

وردا على سؤال عن التوتر المتزايد بين الدولتين في مضيق هرمز وتهديد إيران بإقفاله، قال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني:"أعتقد أنه يعكس حقيقة أن إيران هي في موقف ضعف أنها الجولة الأخيرة من التهديدات الإيرانية، وانها تأكيد على أن طهران ترزح تحت ضغوط متزايدة لفشلها المستمر في الارتقاء إلى مستوى التزاماتها الدولية إيران معزولة وتسعى إلى تحويل الانتباه عن سلوكها ومشاكلها المحلية. "

وختم كارني بالقول إن هذه التصريحات تدل على مدى تأثير العقوبات على إيران.
XS
SM
MD
LG