Accessibility links

عباس يبلغ اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير وقف الحوار مع حماس


أبلغ رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية قراره وقف الحوار مع حماس حول تشكيل حكومة وحدة وطنية.

وكانت اللجنة قد عقدت اجتماعا في مقر عباس في رام الله الجمعة واشترطت لاستئناف الحوار مع حماس التزامها بالشرعية الفلسطينية ومبادرة السلام العربية والشرعية الدولية وشارك في الاجتماع رؤساء الكتل البرلمانية التابعة لمنظمة التحرير.

وجاء في بيان صدر عقب الاجتماع أن الشروط التي تمسك بها ممثلو حماس خلال المشاورات تحول دون قيام حكومة وحدة وطنية لأنها تجعل الحكومة المقبلة ذات لون واحد ويستأثر طرف واحد بالمواقع الرئيسية.

وذكر البيان شروطا لاستئناف الحوار الفلسطيني وفي طليعتها القبول بالبرنامج السياسي الذي أعلنه عباس عند انتخابه، وذلك لكي تنتهي الازدواجية السياسية ولإزالة العقبات التي تعترض فك الحصار عن الشعب الفلسطيني.

وصرح ياسر عبد ربه عضو اللجنة التنفيذية بأن الاجتماع بحث عددا من الخيارات من بينها إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية مبكرة للسلطة الفلسطينية أو إجراء استفتاء للشعب الفلسطيني أو حل الحكومة.

وأكد عبد ربه اتخاذ إجراءات سياسية غير مسبوقة وأن اللجنة ستبحث بدائل عن حكومة الوحدة وأن خيار تشكيل حكومة تكنوقراط يعد الأمثل.

وأعلن عبد ربه عن تشكيل لجنة لدراسة مختلف الخيارات وتقديم توصيات في الاجتماع الذي سيعقد يوم الاثنين المقبل.

بدوره، قال مسؤول ملف المفاوضات في منظمة التحرير صائب عريقات عقب انتهاء الاجتماع إن الرئيس عباس أبلغ المجتمعين أنه سيلقي كلمة مهمة قريبا يشرح فيها تفاصيل ما جرى من حوارات مع حركة حماس والعقبات التي وضعتها حماس وأدت إلى فشل الحوار.

وفي أول رد من حماس، استنكرت الحركة الدعوة التي وجهتها اللجنة إلى عباس بحل الحكومة الحالية، وقالت إن مثل تلك الدعوة ستسفر عن مشاكل كبيرة.
XS
SM
MD
LG