Accessibility links

logo-print

دفء غير عادي للمحيط الهادئ يهدد باضطرابات جوية في 2007


أعلنت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية أن حدوث ظاهرة النينيو التي تطلق لوصف دفء غيرعادي للمياه في المحيط الهادئ أصبح مؤكدا في مياه المنطقة المدارية في المحيط الهادئ فيما يهدد بإثارة مزيد من الاضطرابات الجوية في الربع الأول من عام2007.

وذكرت الوكالة المعنية بشؤون الطقس التابعة للأمم المتحدة في تقارير أن درجات حرارة سطح الماء في وسط وشرق المحيط الهادئ كانت أعلى من المعتاد بما يتراوح بين درجة واحدة و 1.5 درجة مئوية وسوف تظل على الأرجح دافئة بشكل غير معتاد خلال الأشهر الثلاثة المقبلة.

وفي حين تشير التنبؤات إلى أن ظاهرة النينيو الحالية ستظل معتدلة في شدتها قال روبا كومار كولي الخبير في المنظمة العالمية للأرصاد الجوية إن هناك احتمالات بأن تتسبب في نماذج طقس غريبة في أنحاء العالم. وأعلن كومار كولي في مؤتمر صحافي أن آثارالنينيو لن تكون معتدلة إذا كان النينيو معتدلا.

وتعرضت استراليا واندونيسيا لظروف جفاف حادة مرتبطة بزيادة درجات الحرارة في المحيط الهادئ التي قد تفسر أيضا اعتدال فصل الأعاصير بشكل مدهش في المحيط الأطلسي هذا العام وفق الخبير نفسه وأضاف أن النينيو مرتبط عادة بموسم أعاصير أضعف.

وعادة يرتبط حدوث ظاهرة النينيو بموجات جفاف في جنوب شرق آسيا وهطول أمطار غزيرة في مناطق من أميركا الجنوبية وشرق أفريقيا وتسجيل درجات حرارة شتوية معتدلة في شمال الولايات المتحدة وكندا.

وقتلت ظاهرة النينيو عندما حدثت بشكل قوي للغاية في العامين 1997 و1998 مئات الأشخاص في أنحاء منطقة آسيا والمحيط الهادئ ووجهت ضربة للاقتصاد.

وكان الصيادون في أميركا الجنوبية في القرن التاسع عشر هم أول من لاحظ هذه الظاهرة الجوية التي تحدث من حين لآخر.
XS
SM
MD
LG