Accessibility links

logo-print

حماس ترفض مطلب فتح باستقالة هنية


رفضت حركة حماس السبت دعوة وجهتها منظمة التحرير الفلسطينية التي تهيمن عليها حركة فتح لاستقالة رئيس الوزراء إسماعيل هنية.

وجاءت هذه الدعوة إثر انهيار المحادثات بين حركتي حماس الحاكمة وفتح لتشكيل حكومة وحدة وطنية يمكنها رفع الحصار الاقتصادي المفروض على الأراضي الفلسطينية بسبب رفض حماس الاعتراف بإسرائيل.

وقال إسماعيل رضوان المسؤول في حماس إن الحركة ترفض بيان اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واصفا إياه بأنه دعوة لانقلاب ضد الحكومة الفلسطينية الشرعية.

وكانت حماس قد فازت في الانتخابات الفلسطينية في يناير/ كانون الثاني على حركة فتح لكنها لم تتمكن من الحكم بشكل فعال لان رفضها الاعتراف بإسرائيل أدى إلى قطع الدول الغربية المساعدات عن الفلسطينيين والى تجميد إسرائيل تسليم إيرادات الضرائب المستحقة للفلسطينيين.

وبذل الرئيس محمود عباس الذي ينتمي إلى حركة فتح ويرأس منظمة التحرير جهودا على مدى أشهر لتشكيل حكومة وحدة وطنية بين حماس وفتح لكنه قال الأسبوع الماضي إن المحادثات وصلت إلى طريق مسدود.

وقال رضوان إن حماس كانت تريد مواصلة الحوار لتشكيل حكومة وحدة لكن عباس كرر يوم السبت إن المحادثات وصلت إلى طريق مسدود.

وألقت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية بالمسؤولية في فشل المفاوضات على هنية وحكومته وقالت انه يتعين عليه أن يستقيل لتسهيل تشكيل الحكومة الجديدة.

ويأمل الفلسطينيون في أن يؤدي تشكيل حكومة جديدة إلى رفع العقوبات الخارجية التي زادت من حالة الفقر بين معظم المواطنين وساهمت في تراجع الاقتصاد.
XS
SM
MD
LG