Accessibility links

المواطنون في فنزويلا يتوجهون إلى صناديق الإقتراع لانتخاب رئيس للبلاد


يتوجه ستة ملايين ناخب فنزويلي الاحد إلى صناديق الإقتراع للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية التي يعتبر فيها الرئيس الحالي هوغو شافيز البالغ من العمر 52 عاما زعيم التيار اليساري المعارض للولايات المتحدة، الأوفر حظا.

وأفادت آخر الاستطلاعات أن شافيز يتقدم بنحو ثلاثين نقطة على خصمه الاجتماعي الديموقراطي مانويل روزاليس، حاكم ولاية سوليا الواقعة في غرب البلاد. ويتطلع شافيز، الذي كان انقلابيا قبل انتخابه في ديسمبر/كانون أول 1998 وإعادة إنتخابه عام 2000، على غرار سيمون بوليفار، بطل الاستقلال الوطني الذي يقتدي به، إلى توحيد اميركا اللاتينية في وجه الرئيس بوش الذي يطلق عليه إسم "الشيطان". وبعد 11 عملية انتخابيات رئاسية جرت في أميركا اللاتينية منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2005، تعتبر الانتخابات الفنزويلية آخر مرحلة خلال السنة الحالية في الصراع القائم بين كراكاس وواشنطن في هذه المنطقة.

ويدعو روزاليس الذي يعترف له بحسن الادارة في ولاية سوليا النفطية الأكثر اكتظاظا بالسكان في البلاد، إلى "الديمقراطية الاجتماعية" و"احترام الحياة الخاصة"، متهما شافيز بانتهاج سياسة "فرق تسد" والسعي إلى "البقاء في السلطة إلى ما لا نهاية". وستعمل السلطات على نشر حوالى 130 ألف جندي في 32 ألف مركز اقتراع بحضور 1200 مراقب دولي في انتخابات ستتم في جولة واحدة . وقد دار جدل يتعلق باستخدام الآلات الاوتوماتيكية التي تسجل البصمات فيها.

XS
SM
MD
LG