Accessibility links

الموسوي:مزيد من شهود الإثبات في قضية الأنفال أمام المحكمة الأثنين


أعلن رئيس هيئة الإدعاء العام في المحكمة الجنائية العليا جعفر الموسوي أن المحكمة ستستمع في جلسة يوم غد الإثنين من محاكمة المتهم صدام حسين وستة من أعوانه إلى شهود إثبات جدد في قضية الأنفال.


وأضاف أن شهود يوم غد الإثنين هم من المؤنفلين وليس من الخبراء الدوليين وأشار إلى أن هيئة الدفاع حضرت إلى المحكمة اليوم الأحد وسلمت أوراق التمييز والطعون إلى هيئة التمييز.


وبين الموسوي أن هيئة التمييز ستنظر في الطعون المقدمة إليها وبعدها تبت في قرارها النهائي بشأن الحكم.
وكانت المحكمة أصدرت حكما بالإعدام شنقا حتى الموت بحق الرئيس الأسبق صدام حسين في الخامس من تشرين الثاني نوفمبر الماضي في قضية الدجيل.

هذا وكانت المحكمة الجنائية العراقية العليا قد نفت اليوم الأحد ما تناقلته بعض وكالات الأنباء حول إكتساب قرار الإعدام بحق صدام وبقية المدانين في قضية الدجيل ، صيغته القطعية يوم الخامس من الشهر كانون الأول/ ديسمبر الجاري.


وقال القاضي رائد جوحي، الناطق الرسمي للمحكمة الجنائية العراقية العليا، في بيان له اليوم الأحد إنه ووفقا لقانون إصول المحاكمات الجزائية العراقي وقواعد الإجراءات وجميع الأدلة الملحقة بالقانون، فإن مدة الثلاثين يوماً، التي تبدأ في اليوم التالي للنطق بالحكم وتنتهي يوم الخامس عشر من كانون الأول ديسمبر، هي مدة قانونية تعطي الحق للمتهمين ووكلائهم ، وللمدعين بالحق الشخصي والمشتكي ووكلائهم بتقديم الطعن التمييزي.


وأوضح البيان أن ذلك لايعني أن الحكم القطعي سوف يصدر بهذا التاريخ وإنما هي مدة قانونية تعطى لأطراف الدعوى لتقديم الطعون التمييزية. وأضاف أن القضية معروضة حالياً أمام الهيئة التمييزية وهي قيد التدقيق وأن الهيئة التمييزية عاكفة على تدقيق أوراق الدعوى لإصدار قرارها وفقاً لأحكام القانون.

XS
SM
MD
LG