Accessibility links

logo-print

محكمة أمن الدولة العليا السورية تحكم على ثلاثة سوريين بالسجن بتهمة الا نتماء الى جماعة أصولية


حكمت محكمة امن الدولة العليا في دمشق الاحد على ثلاثة سوريين بالسجن ما بين ثلاثة وخمسة اعوام بتهمة الانتماء الى مجموعة اسلامية اصولية. وجاء في بيان للمنظمة الوطنية لحقوق الانسان في سوريا ان "محكمة امن الدولة العليا حكمت على كل من عبدالله عيد وباسل مدراتي بالسجن لمدة خمسة اعوام بتهمة الانتساب الى جمعية سرية من شانها تغيير كيان الدولة الاقتصادي والاجتماعي"، في اشارة الى حزب التحرير الاسلامي. واضاف البيان أنه حكم على احمد شاهين وعمره 17 عامابالسجن ثلاثة اعوام بالتهمة نفسها . وقال رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الانسان عمار قربي ان المحكومين الثلاثة معتقلون منذ نحو عامين. وحزب التحرير الذي اسسه الشيخ تقي الدين النبهاني الفلسطيني عام 1953، انتشر في عدد من الدول العربية وهو من انشط التنظيمات الاصولية في آسيا الوسطى. ويدعو الحزب الى اقامة دولة الخلافة على منهاج النبوة . واعربت المنظمة عن قلقها البالغ لسلسلة الاحكام الجائرة التي صدرت عن محكمة امن الدولة العليا الاستثنائية ، مطالبة السلطات السورية بالغاء المحكمة والافراج عن جميع المعتقلين السياسيين في سوريا . واوضح قربي ان محاكمة الالماني من اصل سوري محمد حيدر زمار تواصلت الاحد في دمشق ، علما انه يواجه عقوبة الاعدام للاشتباه في مشاركته في اعتداءات 11 سبتمبر/ايلول 2001 في الولايات المتحدة.
XS
SM
MD
LG