Accessibility links

شركات بريطانية تحذر الحكومة من مغبة مواصلة التحقيق الذي يستهدف افرادا في العائلة المالكة السعودية



ذكرت صحيفة "فايننشال تايمز" الاثنين ان شركات بريطانية في مجال الدفاع تعتزم تحذير السلطات من مخاطر يمكن ان تسببها للعمالة والصادارات البريطانية مواصلة التحقيق الذي يستهدف افرادا في العائلة المالكة السعودية يشتبه في أنهم متورطون بقضايا فساد.
وطبقا لما ذكرته الصحيفة البريطانية، سيوجه مجلس صناعات الدفاع الذي يضم قادة ابرز الشركات في قطاع الدفاع وفي الجمعيات المهنية، رسالة في مطلع الاسبوع إلى وزير التجارة والصناعة اليستير دارلينغ.
والهدف من هذه الرسالة هو تحذير السلطات من أن مواصلة التحقيق سيهدد عقود تصدير تؤثر على آلاف الوظائف ومليارات الجنيهات الاسترلينية.
وقد أشار تحقيق يجريه المكتب البريطاني لمكافحة الاحتيال منذ ثلاث سنوات، إلى أنه كان لدى مجموعة الدفاع البريطانية "بي ايه اي سيستمز" صندوقا اسودا بقيمة 60 مليون جنيه استرليني مخصصا لتقديم منافع عينية منها سيارات فخمة لعدد كبير من افراد العائلة المالكة السعودية مقابل تدخلات من قبلهم لحصول المجموعة البريطانية على عقود تجارية.
والاتفاق الذي أبرم في أغسطس/ آب بين "بي ايه اي سيستمز" والسعودية يتعلق ببيع 72 طائرة من طراز "يوروفايتر" قد يكون مهددا بالإلغاء اذا لم يتم التخلي عن تحقيق مكتب مكافحة الاحتيال.
وابرمت مجموعة "بي ايه اي سيستمز" سلسلة عقود مربحة مع المملكة العربية السعودية منذ 1985 والعقد حول "يوروفايتر" يتناول اصلا عشرة مليارات جنيه استرليني لكنه يصل الى عشرات المليارات اذا ما اضيفت اليه صيانة الطائرات.
XS
SM
MD
LG