Accessibility links

logo-print

التحقيق في قضية الجاسوس الروسي ليتفينينكو يتوسع اوروبيا


أعلن وزير الداخلية البريطاني جون ريد الاحد انه سيتم توسيع التحقيق في وفاة عميل الاستخبارات الروسي السابق الكسندر ليتفينينكو الذي سمم بمادة اشعاعية ليتخذ بعدا اوروبيا، مؤكدا ان المحققين سيلاحقون جميع الخيوط. وقال ريد لشبكة سكاي نيوز "أعتقد أن التحقيق سيتوسع بعض الشيء خلال الايام المقبلة إلى خارج الاراضي البريطانية". وقال ريد الذي يزور بروكسل الثلاثاء للقاء نظرائه الاوروبيين إن هذا الاجتماع سيكون "بالتأكيد" مناسبة لتبادل المعلومات مع شركائه الاوروبيين. واضاف لقد بدأت السلطات الصحية بالاتصال مع نظيراتها الاوروبية وستحذو الشرطة حذوها في كل مكان يقود اليه التحقيق سواء داخل بريطانيا أو خارجها. وكلفت شعبة مكافحة الارهاب في الشرطة البريطانية )سكتلنديارد( التحقيق في تسميم ليتفينينكو بمادة البولونيوم 210 وقد تركت هذه المادة العالية الاشعاع في لندن خيطا تسعى الشرطة لمتابعته. ويبدو في الوقت الحاضر أن هذا الخيط يقود إلى روسيا، خصوصا وان ليتفينينكو الذي كان من اشد منتقدي الرئيس فلاديمير بوتين، اتهمه مباشرة بقتله في رسالة أعلنت بعد وفاته في 23 نوفمبر/تشرين الثاني. غير ان صحيفة "صنداي تايمز" ذكرت الاحد أن لندن تخشى أن تضر هذه المسألة بعلاقاتها مع روسيا. وافادت الصحيفة ان رئيس الوزراء توني بلير قال خلال إجتماع مجلس وزراء الخميس ان "المشكلة الكبرى ستكون بالتاكيد علاقة بريطانيا مع موسكو على المدى البعيد". ونقلت الصحيفة عن وزير لم تذكر اسمه قوله ان هذه القضية "تثير مخاوف لانها تسببت بالتاكيد بتوتر مع الروس. وهم اهم بالنسبة لنا من ان نتخاصم معهم لهذا السبب".
XS
SM
MD
LG