Accessibility links

الليكود يطالب بمنع هنية من العودة إلى غزة ونتنياهو يدعو لشن حملة عسكرية على القطاع


طالب أعضاء في حزب الليكود المعارض الحكومة الإسرائيلية بمنع رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية من الرجوع إلى غزة في حال زيارة هنية سوريا وإيران.

ونقلت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية عن بيان أصدره حزب الليكود في ختام اجتماع عقد الاثنين برئاسة زعيم الحزب بنيامين نتانياهو:
"واضح بشكل جلي أن محادثات هنية في دمشق وطهران ستبحث القيام بأنشطة إرهابية ضد إسرائيل".

وقال نتنياهو خلال الاجتماع إن تهريب الأسلحة من مصر إلى قطاع غزة سيحول القطاع إلى لبنان ثان.

وأشار إلى أن سياسة ضبط النفس الأحادية التي تتبعها إسرائيل ستؤدي إلى خلق موقف خطير يتمثل بتقوية حركة حماس وإضعاف المعتدلين، حسب تعبيره.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه الانتقادات هي الأولى التي يوجهها الليكود للحكومة الإسرائيلية منذ إعلان قرار وقف إطلاق النار في غزة بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وأكد نتنياهو أن استمرار حماس في إطلاق الصواريخ على إسرائيل سيؤدي إلى نتائج مأساوية وهو ما شهدته إسرائيل مؤخرا.

وأعلن نتنياهو أن حزب الليكود سيعتمد سياسة جديدة للقضاء على الحكومة التي ترأسها حماس وبدء محادثات مع حكومة فلسطينية جديدة برئاسة من وصفهم بالمعتدلين.
وأضاف أن الحاجة الآن تقتضي شن حملة عسكرية متواصلة على قطاع غزة للقضاء على ما وصفه بالإرهاب في غزة وإغلاق معبر فيلادلفي لمنع تهريب الأسلحة إلى القطاع.

هذا ورغم تأكيد وزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيريتس الأحد بأن العمليات العسكرية في الضفة الغربية ستستمر كالمعتاد، إلا أن قائد المنطقة العسكرية الوسطى الميجر جنرال يائير نافيه أصدر تعليمات تهدف إلى الحد من استخدام القوة في محاولة لتعزيز وقف إطلاق النار.

وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت إن تلك التعليمات تتضمن نقل سلطة الموافقة على العمليات العسكرية إلى رتب عليا، كما أن قادة الفرق العسكرية وحدهم هم الذين يحق لهم إصدار أوامر بتنفيذ اعتقالات خلال ساعات النهار تفاديا لحدوث مواجهات مع الفلسطينيين.

وقد اتهمت مصادر فلسطينية إسرائيل بانتهاك وقف إطلاق النار بعد قيام القوات الإسرائيلية باعتقال قيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في الضفة الغربية.
مراسل "راديو سوا" خليل العسلي والتفاصيل من القدس:
XS
SM
MD
LG