Accessibility links

البيت الأبيض يعلن أن بوش وافق على إنهاء خدمة جون بولتون كسفير لبلاده في الأمم المتحدة


اعلن البيت الأبيض الاثنين أن الرئيس بوش وافق على عدم عرض ترشيح السفير الأميركي لدى الامم المتحدة جون بولتون مجددا على الكونغرس عندما تنتهي فترة اعتماده الحالية في ديسمبر/كانون الأول.

وقالت متحدثة باسم البيت الأبيض دانا بيرينو أن الرئيس وافق على مضض على قرار السفير الأميركي في الأمم المتحدة جون بولتون إنهاء خدمته في الإدارة الحالية لدى انتهاء فترة عمله الحالية.
ولم توضح المتحدثة ما إذا كان الرئيس الأميركي سيعلن اسم السفير الذي سيخلف بولتون.

وكان الرئيس بوش قد عين بولتون بموجب مرسوم رئاسي في اغسطس/ آب 2005 بسبب التحفظات التي عبرت عنها المعارضة الديموقراطية على اختياره مندوبا للبلاد في المنظمة الدولية، وعدم قدرة إدارة بوش على تخطي العراقيل التي وضعها الديموقراطيون على تعيينه في الكونغرس.
إلا أن مفعول مثل هذا التعيين بواسطة مرسوم تنتهي مع انتهاء ولاية الكونغرس الحالية.
ويفترض أن يؤكد الكونغرس الجديد على تعيين بولتون لتبقى مهمته سارية. ومن الصعب الحصول على مثل هذه الموافقة من الكونغرس الذي بات يسيطر عليه الديموقراطيون إثر انتخابات نصف الولايات الأخيرة في نوفمبر/تشرين الثاني، لا سيما أن بولتون محور انتقادات حتى في صفوف بعض الجمهوريين.
ويتسلم الكونغرس الجديد مهامه في يناير/كانون الثاني.

ونقلت بيرينو عن الرئيس بوش قوله إنه قبل سنة عين السفير بولتون لأنه كان يعلم أنه يمثل قيم أميركا وأنه سيواجه بفاعلية مشاكل صعبة في الأمم المتحدة .

ويشيد الرئيس بوش بالعمل الذي انجزه بولتون في الأمم المتحدة، لا سيما في الملفين الإيراني والكوري الشمالي النوويين وأزمة دارفور والإصلاحات داخل الأمم المتحدة.

ويرى منتقدو بولتون أن هذا الأخير ليس مؤهلا لتمثيل الولايات المتحدة في الأمم المتحدة، آخذين عليه انتقاداته الحادة للأمم المتحدة وازدراءه بالتعاون الدولي.
هذا وقد أعرب كينزو أوشيما مندوب اليابان لدى الأمم المتحدة عن أسفه الشديد لإستقالة نظيره الأميركي جون بولتون، وقال إن توقيت الإستقالة لا يصب في مصلحة المجتمع الدولي، وأضاف في تصريحات للصحفيين في مقر المنظمة في نيويورك: "لقد كان دبلوماسيا يتمتع بمهارات استثنائية في وقت واجهت الأمم المتحدة تحديات في عدة قضايا مثل الإصلاح . لقد بذل بولتون جهودا حثيثة من أجل موافقة مجلس الأمن على مشروع القرار الخاص بكوريا بشكل سريع. وإنني أقدر كثيرا جهود بولتون وخاصة دعمه المستمر لليابان".
أما الامين العام للأمم المتحدة فقال إنه كان بإمكان بولتون أن يبدي تعاونا أفضل في الأمم المتحدة لكنه في الوقت نفسه أشاد بالجهود التي بذلها بولتون في المنظمة الدولية وقال للصحفيين في تعليقه على الاستقالة : "لقد وصل بولتون إلى الأمم المتحدة في وقت نواجه فيه قضايا صعبة، شملت الإصلاح وإيران وكوريا الشمالية، وأعتقد أنه واصل عمله بأكبر قدر من الفعالية مع زملائه الآخرين".
XS
SM
MD
LG