Accessibility links

أولمرت: إسرائيل أوقفت حربها في لبنان واطلاق النار في غزة حفاظا على أرواح جنودها


دافع رئيس الوزراء الإسرائيلي أيهود أولمرت الاثنين عن قرار حكومته بوقف الحرب التي شنتها إسرائيل على لبنان بالإضافة إلى وقف إطلاق النار في قطاع غزة الشهر الماضي وأوضح أن إسرائيل اتخذت قرارها حيال لبنان رغم الفشل في تحرير الجنديين لدى حزب الله حفاظا على أرواح جنودها في أرض المعركة.

كما نقلت صحيفة جيروسلم بوست الإسرائيلية عن أولمرت قوله خلال اجتماع مع لجنة الدفاع والشؤون الخارجية في الكنيست الإسرائيلي إن العملية العسكرية التي شنتها إسرائيل في قطاع غزة لم توقف إطلاق صواريخ القسام على إسرائيل، مشيرا إلى أن على إسرائيل اتخاذ طرقا أخرى لوقف تلك إطلاقها.

وأكد رئيس الوزراء الإسرائيلي أن على إسرائيل أن تشرك سوريا في معركتها لوقف إطلاق صواريخ القسام، كما أن عليها إبلاغ الدول العربية بضرورة اتخاذهم لخطوات تضمن على الأقل تقليص إطلاق تلك الصواريخ، إذا لم يكن وقفها بشكل كامل.


وأشار أولمرت إلى أنه كان على إسرائيل الموافقة على قرار وقف إطلاق النار مع الفلسطينيين بعدما واجهت صعوبات في وقف إطلاقها، وأكد أن على بلاده أن تدرس أي خيار يمنع إطلاق صواريخ القسام.

من جهتها شنت أحزاب المعارضة في الكنيست هجوما لاذعا على رئيس الوزراء وقال النائب تزفي هيندل إن المسؤولين الإسرائيليين أعربوا عن قلقهم من قرار وقف إطلاق النار مع الفلسطيني غير أن أولمرت تجاهل المشاكل الأمنية التي قد تترتب على ذلك.

كما اتهم النائب إيفي إيتام من حزب "هئيحود هلئومي" أولمرت بإجراء تجارب على الإسرائيليين. إلا أن أولمرت اتهمه بزرع بذور الخوف بين الإسرائيليين، حسبما ذكرت الصحيفة.
XS
SM
MD
LG