Accessibility links

هنية يقول في دمشق إن الحوار لتشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية بلغ طريقا مسدودا


قال رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية الاثنين إن الحوار لتشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية وصل إلى "طريق مسدود"، مشددا في الوقت ذاته على أهمية المضي في الحوار.

وقال هنية في مهرجان خطابي في مخيم اليرموك الذي يبعد 15 كيلومترا جنوب دمشق إن الحوار ضروري وإنه مع الحوار المبني على أسس وأصول وضمن احترام القواعد.

وحضر المهرجان الخطابي عدد من قادة الفصائل الفلسطينية الموجودين في دمشق كما حضره حوالي 2000 فلسطيني. وقال هنية "نحن ملتزمون بتشكيل حكومة وحدة وطنية ونحن مع الحوار واستمراره ووجود أناس يريدون إغلاق الحوار يجعلهم يتحملون تبعات ذلك".

من جهة ثانية، أكد هنية في خطابه أن لقاءه مع الرئيس السوري بشار الأسد "كان مثمرا بكل المقاييس سياسيا وكل ما يتعلق بالمنطقة والحصار على الفلسطينيين"، مشيرا إلى أن سوريا قدمت حوالي 17 مليون دولار إلى الفلسطينيين. وأضاف أن مباحثاته مع الأسد كانت مهمة بالنسبة إلى المعتقلين الفلسطينيين في السجون السورية ، مضيفا أن الأسد أكد له انه إذا كان هناك أي فلسطيني في السجن فسيخرج .

وبحث الرئيس السوري ورئيس الوزراء الفلسطيني في "الجهود المبذولة لتشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية"، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية سانا في وقت سابق الاثنين. ثم التقى هنية نائب الرئيس السوري فاروق الشرع.

ووصل رئيس الوزراء الفلسطيني مساء الأحد إلى دمشق في إطار جولة خارجية قادته حتى الآن إلى مصر وقطر والبحرين. ويسعى هنية من خلال جولته إلى الحصول على مساعدات من الدول العربية والإسلامية لمعالجة الأزمة الاقتصادية والسياسية في الأراضي الفلسطينية وفي ظل تعثر محاولات تشكيل حكومة وحدة وطنية مع حركة فتح التي ينتمي إليها الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

ولم يحصل عشرات الاف الموظفين في السلطة الفلسطينية عمليا على رواتبهم منذ تولت الحكومة الفلسطينية برئاسة حماس مهامها في مارس /اذار. وتوقفت الحكومة عن دفع الرواتب بسبب تعليق المساعدات الدولية بعد تسلم حماس رئاسة الحكومة.

XS
SM
MD
LG