Accessibility links

قانون الإبادة الفرنسي يطرح أمام مجلس الشيوخ نهاية الشهر الجاري


أعلن مصدر حكومي فرنسي الأربعاء أن مشروع القانون الذي يجرم ويعاقب إنكار كل الإبادات بينها "إبادة" الأرمن، سيعرض على مجلس الشيوخ للتصويت بحلول نهاية يناير/كانون الثاني الجاري.

وقررت الحكومة أن تدرج على جدول أعمال المجلس هذا النص الذي تبنته الجمعية الوطنية في 22 ديسمبر/كانون الأول والذي دفع بتركيا إلى تجميد تعاونها السياسي والعسكري مع فرنسا فضلا عن استدعاء سفيرها تاشين بورجوغلو من باريس الذي يتوقع أن يعود إلى فرنسا في محاولة لتجنب تمرير النص أمام مجلس الشيوخ حسب ما أفادت به مصادر تركية الثلاثاء.

ويعاقب مشروع القانون، الذي طرحته النائبة في الجمعية الوطنية فاليري بواييه، كل من ينكر أي إبادة معترف بها بموجب القانون الفرنسي مثل "الإبادة" الأرمنية التي اعترف بها في 2001، بالسجن سنة ودفع غرامة بقيمة 45 ألف يورو.

وكان مجلس النواب الفرنسي قد صوت في عام 2001 على قانون يعترف بإبادة الأرمن، إلا أن القانون الجديد يذهب أبعد من ذلك من خلال فرض عقوبات على إنكار الإبادة.

وفيما يقول الأرمن إن نحو 1.5 مليون من شعبهم قتلوا خلال الحرب العالمية الأولى على أيدي القوات العثمانية في حملة "إبادة جماعية"، ترفض تركيا ذلك التوصيف لعمليات القتل التي جرت ما بين 1915 و1916، وتقول إن ما بين 300 ألف و500 ألف أرميني وعدد مماثل على الأقل من الأتراك لقوا مصرعهم حينما انتفض الأرمن ضد الحكم العثماني وانحازوا للقوات الروسية الغازية.

XS
SM
MD
LG