Accessibility links

الكونغرس الأميركي يبحث في تعيين غيتس خلفا لرامسفيلد في منصب وزير الدفاع


تبدأ لجنة خدمات القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الأميركي النظر في تعيين روبرت غيتس وزيرا للدفاع ليحل محل الوزير المستقيل دونالد رامسفيلد وأعرب الرئيس بوش عن أمله في أن يوافق الكونغرس بسرعة على تعيين غيتس لتولي المنصب. وقال بوش قبل توجه غيتس إلى جلسة الاستماع:
"سيكون بوب غيتس وزيرا ممتازا للدفاع، وآمل أن تتم الموافقة عليه بسرعة ليتسنى له تأدية القسم والبدء في مزاولة عمله. ويدرك العاملون في قواتنا المسلحة أن غيتس سيكون صديقا لهم، لأنه يكن لهم الإعجاب والاحترام، وسيؤدي مهمته على أحسن وجه".

ومن المتوقع أن تكون الأزمة العراقية على رأس قائمة المسائل التي يثيرها أعضاء اللجنة خلال جلسة الاستماع. وفي هذا الصدد يقول السناتور الديموقراطي كرستوفر داد:
"أمام غيتس فرصة فريدة لمساعدتنا في المضي في اتجاه جديد في العراق وإيجاد طريقة جديدة لاتباعها في سياستنا الخارجية. ولديه بالتأكيد الخلفية والقدرة اللازمة للقيام بتلك المهمة، وآمل أن يتمكن من اغتنام هذه الفرصة التي أتيحت له".

ومع أن بعض المراقبين يشككون في قدرته على إدارة جهاز بيروقراطي ضخم بحجم وزارة الدفاع، إلا أن كيفن أوكانل من مركز بحوث الاستخبارات والتحليل يقول:
"أعتقد أنه سيعتاد بسرعة على وزارة الدفاع وأساليب العمل الحالية فيها. ومن المؤكد أنه كان يعرف الكثير عن الوزارة من خبرته السابقة وأعتقد أنه سيتعلم الأساليب المتبعة الآن بسرعة شديدة لأنه شخص سريع التعلم".
XS
SM
MD
LG