Accessibility links

logo-print

لاريجاني: قضية الجزر الثلاث المتنازع عليها بين إيران ودولة الإمارات يمكن حلها بالحوار


قال الأمين العام لمجلس الأمن القومي الإيراني علي لاريجاني الثلاثاء في دبي إن قضية الجزر الثلاث المتنازع عليها بين إيران ودولة الإمارات ليست إلا سوء فهم يمكن حله بسهولة.

واتهم المسؤول الإيراني الولايات المتحدة بالسعي إلى تأجيج الخلاف بين الدولتين. وقال: "إن الولايات المتحدة تسعى إلى خلق خلافات وتوترات مصطنعة بين دول المنطقة ومسألة الجزر تعتبر واحدة منها ويحاك حولها الكثير من الدعاية".

وأكد لاريجاني في مؤتمر صحافي على هامش المنتدى الاستراتيجي العربي الذي تستضيفه إمارة دبي تأييده حل هذه القضية بالحوار، دون مزيد من التوضيح.

مما يذكر أن النزاع بين دولة الإمارات العربية المتحدة وإيران يتعلق بجزر طنب الصغرى وطنب الكبرى وأبو موسى التي سيطرت عليها إيران عام 1971 بعد إعلان قيام دولة الإمارات العربية المتحدة إثر رحيل القوات البريطانية. وتقع الجزر الثلاث في الخليج قرب مضيق هرمز.

وأوضح لاريجاني إن ايران ودولة الإمارات جارتان متآلفتان، وسوء فهم كهذا يمكن حله بسهولة نظرا إلى حجم التجارة والتعاون بين البلدين.

ودولة الإمارات هي الشريك التجاري الأول لإيران. فقد وصل حجم الواردات الإيرانية من الإمارات خلال السنة الايرانية الماضية التي انتهت في 20 مارس/آذار 7.5 مليار دولار، فيما بلغ حجم صادراتها إلى هذا البلد 5.2 مليار دولار وفقا للأرقام التي قدمها الملحق التجاري الإيراني في دبي في مايو/أيار الماضي.

وتابع لاريجاني قائلا، بالطبع اشاطر الرأي القائل بان ذلك يجب ان يحل بالحوار دون أن يوضح كيفية هذا الحوار.
وفي السياق ذاته اعتبر لاريجاني المسؤول عن الملف النووي الإيراني، أن مفتاح الحلول لمشاكل العالم الإسلامي هي التوصل إلى فهم مشترك لتحديد الاستراتيجيات اللازمة لحل المشاكل وتحديد من هم الذي يحاولون تقويض المنطقة والاستيلاء على ثرواتها.

وتعتبر أبو ظبي أن جزر طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى عند مدخل مضيق هرمز الاستراتيجي، هي جزر محتلة من قبل الإيرانيين. وهي مدرجة على جدول أعمال مجلس الأمن منذ شهر ديسمبر/كانون الأول عام 1971 إلى أن يتم إيجاد تسوية عادلة وشاملة ودائمةللنزاع عبر الحوار أو التحكيم الدولي.

في المقابل، تؤكد إيران سيادتها على هذه الجزر. وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية حميد رضا آصفي في ديسمبر/ كانون الأول 2005 :
"سبق وقلنا أن هذه الجزر تابعة وستبقى تابعة مستقبلا للسيادة الإيرانية دون أدنى شك".
XS
SM
MD
LG