Accessibility links

شيراك وميركل يدعوان سوريا للامتناع عن دعم القوى التي تزعزع استقرار لبنان


وجه الرئيس الفرنسي جاك شيراك والمستشارة الألمانية انجيلا ميركل الثلاثاء في ميتلاش بغرب ألمانيا دعوة إلى سوريا للامتناع عن دعم القوى التي تزعزع استقرار لبنان والشرق الأوسط.

وأكد شيراك وميركل في بيان مشترك أن فرنسا والمانيا تدعوان إلى وقف كافة أشكال التدخل الخارجي في شؤون لبنان، وذلك غداة استقبال الرئيس السوري بشار الأسد وزير الخارجية الألمانية فرانك فالتر شتاينماير في دمشق.

وأضاف البيان أن فرنسا وألمانيا تاملان في أن تمتنع سوريا عن دعم القوى التي تحاول زعزعة استقرار لبنان والمنطقة وأن تقيم مع لبنان علاقة تقوم على المساواة والاحترام وسيادة كل منهما.

ورأى شيراك وميركل أن سوريا يمكنها عبر تغيير سلوكها أن تتطلع إلى استعادة العلاقات الطبيعية التي تأمل في إقامتها مع المجتمع الدولي وخصوصا الاتحاد الأوروبي.

وجاء إعلان شيراك وميركل قبل لقائهما الرئيس البولندي ليش كادينسكي بشأن الاتحاد الأوروبي والعلاقات مع روسيا وتركيا.

وانضم إلى ميركل وشيراك بعد ذلك الرئيس البولندي في أول قمة "لمثلث فايمار" منذ توليه السلطة، بينما تنتقد بولندا موقف الاتحاد الأوروبي وألمانيا معتبرة أنه مفرط في الليونة إزاء موسكو.

وتناول اللقاء العلاقات مع تركيا علاوة على هوية أوروبا في المستقبل بينما تستعد برلين لتولي رئاسة الاتحاد خلال النصف الأول من السنة المقبلة، والمبادلات الثقافية الثلاثية والتعاون العسكري الأوروبي في مواجهة ازمات العالم.
وقد اقترحت ميركل أن تقدم المفوضية الأوروبية قبل ربيع 2009 تقريرا حول مفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد.
XS
SM
MD
LG