Accessibility links

غيتس يقول في جلسة تثبيت تعيينه كوزير للدفاع إنه يعارض مهاجمة إيران أو سوريا


أعلن وزير الدفاع الأميركي المعين روبرت غيتس الثلاثاء أثناء جلسة استماع في لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ بغرض تثبيت تعيينه، أعلن أنه يعارض مهاجمة إيران إلا إذا كان ذلك خيارا أخيرا ووحيدا، مضيفا أنه لا يؤيد كذلك شن أي هجوم ضد سوريا.
وقال غيتس: "إن أية عملية عسكرية ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية سيكون لها أثر كبير على الأمن الأميركي".

وأضاف غيتس في رد على سؤال للسناتور الديموقراطي روبرت بيرد إن أي عمل عسكري ضد ايران لن يتم إلا إذا كان الخيار الأخير والوحيد. وأوضح:
"لقد رأينا في العراق كيف أنه عندما تبدأ الحرب فإنه يصبح من الصعب التوقع بما يحدث فيها، وانعكاسات أي نزاع عسكري مع إيران يمكن أن تكون كبيرة للغاية."

وردا على سؤال حول ما إذا كان سيوافق على شن هجوم ضد سوريا، أجاب غيتس: "لا يا سيدي".
XS
SM
MD
LG