Accessibility links

دعوات للإسراع في إصلاح الجيش الإسرائيلي وتكهنات باندلاع حرب مع لبنان الصيف القادم


أعلن الجنرال الإسرائيلي يوسي بشر فور تسلمه مهامه كقائد لمنطقة الجليل في شمال إسرائيل أنه سيعمل ما بوسعه لتأمين الحماية لحدود إسرائيل مع لبنان.

وقد نقلت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية عن الجنرال قوله خلال مراسم وداع سلفه الجنرال غال هرش الذي اضطر لتقديم استقالته بعد تحميله مسؤولية أسر حزب الله للجنديين الإسرائيليين، إنه وافق على تحمل مسؤولية كبيرة تتمثل بحماية حدود إسرائيل ومواطنيها من أي اعتداء مع الاستعداد لشن أي حرب في المستقبل.

ويأتي تصريحه فيما يكثر الحديث في إسرائيل عن توقعات باندلاع مواجهة واسعة مع حزب الله وسوريا صيف العام المقبل.

فتحت عنوان "إصلاح الجيش لا يمكنه الانتظار" دعا المحلل العسكري رون بن يشاي في صحيفة يديعوت أحرونوت الجيش الإسرائيلي إلى الإسراع في الإصلاحات اللوجستية التي وردت في تقرير مراقب الدولة في إسرائيل والاستعداد لحرب محتملة صيف العام المقبل مع سوريا وحزب الله بالإضافة إلى التحضير لعملية عسكرية واسعة النطاق على قطاع غزة خلال الأشهر القادمة.

وأشار الكاتب إلى أن الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية ترجح بدرجة كبيرة وقوع تلك السيناريوهات كما أن رئيس هيئة الأركان الإسرائيلية خلص إلى تلك النتائج وترجمها إلى خطة عمل محتملة لعام 2007.

ويقول المحللون العسكريون الإسرائيليون إن التطورات السياسية التي يشهدها لبنان منذ الجمعة الماضي تعزز احتمال اندلاع مواجهات إسرائيلية مع لبنان وسوريا.

فقد نقلت الإذاعة الإسرائيلية العامة عن مسؤول كبير قوله إن إسرائيل تتابع "بقلق" الوضع في بيروت، متهما سوريا بالسعي إلى إسقاط حكومة فؤاد السنيورة بواسطة حزب الله تمهيدا لمنع تشكيل محكمة دولية حول اغتيال رفيق الحريري رئيس الوزراء اللبناني السابق الذي اغتيل في فبراير/ شباط 2005.

كما اعتبر الرئيس السابق لأجهزة الاستخبارات العسكرية الجنرال في الاحتياط اهارون زئيفي فركاش في حديث مع إذاعة الجيش الإسرائيلي أنه في حال سقوط الحكومة اللبنانية المناهضة لسوريا فهذا سيعزز احتمال وقوع حرب الصيف المقبل.
XS
SM
MD
LG