Accessibility links

logo-print

لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ توافق على ترشيح روبرت غيتس وزيرا للدفاع


وافقت لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الأميركي بالإجماع على ترشيح روبرت غيتس وزيرا للدفاع ليحل محل وزير الدفاع الأميركي المستقيل دونالد رامسفيلد. وكان غيتس قد قال أمام اللجنة إن الولايات المتحدة لا تحقق النصر في الحرب في العراق. وشدد غيتس على ضرورة العمل لإعادة الاستقرار إلى العراق خلال العامين المقبلين محذرا من عواقب وخيمة على المنطقة إذا لم يتحقق ذلك. وأضاف غيتس: "إنني مستعد لتقبل أفكار بديلة بشأن إستراتيجيتنا والتكتيكات المستقبلية التي سنتبعها في العراق، إلا أنني أعتقد اعتقادا جازما أن التطورات التي سيشهدها العراق خلال العامين المقبلين ستساهم في صياغة الشرق الأوسط بأسره وستؤثر إلى حد بعيد على الأوضاع السياسية في العالم لعدة أعوام مقبلة". وأكد غيتس أن هذه المسألة ستكون في أعلى سلم أولوياته عندما يتسلم مهامه. وأعلن غيتس أنه سيكون من المفيد فتح قنوات اتصال مباشرة مع إيران وسوريا، إلا إنه أعرب عن تشاؤمه بنجاح أي حوار مع إيران. وأكد غيتس أن على الولايات المتحدة أن تدرس الحوافز والموانع بالنسبة لتعاون إيران وسوريا مع الجهود الأميركية لإحلال الاستقرار في العراق، إلا أنه أعرب في الوقت نفسه عن تشاؤمه فيما يتعلق بإمكانية نجاح أي حوار مع إيران.
وذكر أنه يفضل إبقاء خيار تفاوض الولايات المتحدة مع خصومها مفتوحا.من ناحية أخرى، رحب عدد من أعضاء مجلس الشيوخ الديموقراطيين بما وصفوه بصراحة غيتس.وشكرت السيناتور هيلاري كلينتون خلال الجلسة غيتس على صراحته التي قالت إنها أمر كان مفقودا لدى سلفه دونالد رامسفيلد.وقال كارل ليفين الذي سيتولى اعتبارا من العام المقبل رئاسة لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ إن وجود غيتس في إدارة الرئيس بوش قد يأتي ببعد جيد مهم جدا للمداولات الجارية داخل الإدارة حول طريقة التعامل مع الوضع في العراق.
XS
SM
MD
LG